الأخبارالأخبار البارزة

عبد اللهيان: المقاومة هي الثابت الوحيد في مواجهة الكيان الصهيوني

أشار وزير الخارجية الايراني حسين أمير عبد اللهيان، اليوم الأربعاء، إلى أن المبادرة  السياسية التي قدّمتها إيران

حول فلسطين مسجّلة في الأمم المتحدة.

ولفت أمير عبد اللهيان خلال كلمة له في “الملتقى الدولي للقدس” المنعقد في طهران إلى أنّ إيران تقوم بإجراءات لتفعيل

هذه المبادرة.

وأعلن عن عزم إيران على عقد مؤتمر في طهران الشهر المقبل، بمشاركة وزراء خارجية عدد من البلدان الإسلامية

والإقليمية، سعياً لتنفيذ هذه المبادرة.

وأوضح أن المبادرة تتمثل في إجراء استفتاء عام في فلسطين لتحديد مصيرها، وبمشاركة جميع سكان فلسطين

الأصليين من المسيحيين واليهود والمسلمين.

وقال عبد اللّهيان: “نتيجة هذا الاستفتاء العام والمباشر يجب أن يتم تشكيل حكومة فلسطينية موحدة تحكم الأراضي

الفلسطينية كافة”.

وأكّد على أنّ المبادرة الإيرانية ليست دعائية، وبموجبها لا بد من إجراء إحصاء سكاني عام في فلسطين بدعم من

المتحدة والدول الإسلامية، لافتاً إلى أنّ هذا يتطلب صندوقاً مالياً لدعم تنفيذ المشروع على أرض الواقع.

اقرأ أيضاً: قوات الاحتلال تعتدي على المصلين والمعتكفين في المسجد الأقصى

وفي سياق حديثه، تطرّق عبد اللّهيان إلى تصريح المرشد الإيراني السيد علي خامنئي الذي أبدى خلاله عن

سعادته لتسجيل المبادرة في الأمم المتحدة، معرباً عن آماله بعقد مؤتمر دولي في طهران خلال الأشهر المقبلة، و

بحضور وزراء خارجية بعض الدول الإسلامية والإقليمية، لتنفيذها.

وشدّد أمير عبد اللهيان على أنّ المقاومة بكافة أشكالها هي الثابت الوحيد من أجل تحرير فلسطين والانتصار على

العدو الصهيوني.

وفي السّياق ذاته، نوّه عبد اللهيان إلى أنّ مشكلة الأطراف الغربيّة مع إيران تتمثل بدعمها وولائها للقضيّة الفلسطينيّة

وعدم اعترافها بالكيان الصهيوني الذي اشترطته من أجل السماح لإيران بحيازة قنبلة نووية.

وفي وقتٍ سابق، بحث أمير عبد اللهيان مع نظيره الماليزي سيف الدين عبدالله، ما تشهده فلسطين والأراضي المحتلة

من تصعيد من قبل الاحتلال والموقف الفلسطيني تجاه هذه الانتهاكات المتصاعدة، متقدماً بالشكر لدولة ماليزيا لإدانتها

انتهاك حرمة المسجد الأقصى و القدس في شهر رمضان من قبل الكيان الصهيوني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى