الأخبار

عباس يعتزم اجراء تعديلات جوهرية على الحكومة الحالية

كشفت مصادر مقربة من ديوان الرئاسة الفلسطينية، بأن رئيس السلطة محمود عباس يعتزم إجراء تغيير وزاري مرتقب على الحكومة الحالية التي يترأسها رامي الحمدالله وذلك خلال الأسابيع الأولى من كانون الثاني المقبل، في وقت قالت المصادر” بأن الحمدلله أبلغ الرئيس أبو مازن إعفائه من رئاسة جديدة للحكومة وذلك لرغبته بالتفرغ لإدارة جامعة النجاح الوطنية بالضفة الغربية”.

وقالت المصادر إن التعديلات الجديدة تشمل وزارات سيادية في السلطة الفلسطينية من بينها الخارجية والمالية والداخلية إضافة إلى رغبته بتعيين وزيراً للداخلية في التعديل القادم، في وقت أكدت فيه المصادر بأن هناك توجه لدى الرئيس عباس بتعيين رياض المالكي مستشارا للمفاوضات إلى جانب صائب عريقات الذي يحمل ملف التفاوض مع الجانب الصهيوني، خاصة في أعقاب الانتصار الفلسطيني بإنتزاع إدانة دولية من مجلس الأمن للإستيطان الصهيوني، وما حققه المالكي خلال فترة ولايته للخارجية الفلسطينية.

وأضافت المصادر بأن هناك توجه لدى عباس بتعيين وزراء من الجيل الشاب خاصة في الوزارات السيادية من بينها الداخلية، موضحة التغيير الوزاري المرتقب يحمل “التجديد” في العمل الحكومي، إضافة إلى الاستعداد للمرحلة القادمة التي ستشهدها السياسة الفلسطينية والتغييرات الاقليمية المرتقبة.

وأكدت المصادر” أن من بين الحقائب الوزارية التي سيتم إجراء التغيرات عليها” شؤون القدس، الصحة، التعليم، الداخلية، الخارجية، المالية، الحكم المحلي”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى