الأخبارالأخبار البارزة

عباس يبحث وغوتيريش المستجدات على الساحة الفلسطينية

التقى الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، اليوم الثلاثاء، مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، في مقر الأمم

المتحدة في نيويورك، على هامش اجتماعات الدورة الـ 77 للجمعية العامة.

ووضع الرئيس الفلسطيني غوتيريش في صورة آخر المستجدات على الساحة الفلسطينية، والممارسات الإسرائيلية ضد

الفلسطينيين. كذلك بحثا تطورات العملية السياسية والجهود الدولية المبذولة في هذا الصدد.

وقد حضر اللقاء، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، نائب رئيس الوزراء زياد أبو عمرو، ووزير الخارجية

والمغتربين رياض المالكي، ورئيس جهاز الاستخبارات العامة اللواء ماجد فرج، ومستشار الرئيس للشؤون الدبلوماسية

مجدي الخالدي، والمشرف العام على الإعلام الرسمي الوزير أحمد عساف.

وفي 21 آب/أغسطس الماضي، قال عباس إنّ “إغلاق إسرائيل عدداً من مؤسسات المجتمع المدني الفلسطينية مرفوض ولن نقبل به إطلاقاً”.

من جهتهم، شدد ممثلو المجتمع المدني على أهمية وضرورة “التنسيق بين المؤسسات الفلسطينية الرسمية ومؤسسات المجتمع المدني للتصدي لهذه القرارات الإسرائيلية التي تتجاهل كل قواعد القانون الدولي وحقوق الإنسان”.

عباس يستقبل رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر

وفي سياق متصل، أكد عباس من نيويورك، خلال لقائه رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر، بيتر ماورير، على أهمية

الصليب الأحمر ودوره في متابعة الأوضاع الصحية للأسرى في السجون الإسرائيلية.

وطالب عباس الصليب الأحمر بضرورة “تكثيف زيارات العائلات للأسرى”، والمساهمة في “وقف إسرائيل الاعتقالات الإدارية اللاقانونية، وتحقيق جميع مطالب الأسرى الفلسطينيين”.

كما وضع الرئيس الفلسطيني ضيفه في صورة إجراءات وممارسات إدارات السجون الإسرائيلية بحق الأسرى، ولا سيما سياسة التعذيب والإهمال الطبي المتعمد الذي يهدد حياة عدد من الأسرى داخل سجون الاحتلال.

كذلك، شدد عباس على “ضرورة تكاتف الجهود من أجل الإفراج الفوري عن جميع الأسرى، على رأسهم المرضى وكبار السن والنساء والأطفال”.

اقرأ المزيد: الأجهزة الأمنية الفلسطينية تعتقل المطارَد من جانب الاحتلال مصعب اشتيه

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى