الأخبار

عباس: نقل السفارة الأميركية للقدس يضع السلام في مأزق

قال رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس عصر اليوم الجمعة، إن “التصريحات المتعلقة بنقل السفارة الأميركية نأمل أن لا تكون صحيحة وأن لا تطبق، لأنها إذا طبقت فإن العملية السلمية في الشرق الأوسط وحتى السلام في العالم سيكون في مأزق لن نخرج منه”.

وطالب الرئيس عباس خلال لقائه فعاليات بيت ساحور اليوم الجمعة، بمناسبة أعياد الميلاد المجيدة وفق التقويم الشرقي، الإدارة الأميركية أن تنفذ القرار الأممي (قرار مجلس الأمن 2334)، وبخاصة أنها لم تعترض عليه، ولم تستخدم الفيتو ضده.

وقال عباس: إن القدس الشرقية عاصمة دولتنا، وهذه العاصمة مفتوحة لكل الأديان السماوية الإسلامية، والمسيحية، واليهودية، ومن حق جميع الأديان ممارسة شعائرهم الدينية بكل راحة في القدس، مؤكدا أن الحديث عن نقل السفارة الأميركية للقدس، يعد كلاما عدوانيا.“.

ودعا عباس دونالد ترامب إلى زيارة فلسطين وخاصة بيت لحم العام القادم، مؤكداً أن أي تصريح أو موقف يعطل أو يغير وضع مدينة القدس، هو خط أحمر، ومشدداً على رفض العنف ونبذ الارهاب أي كان مصدره، وأشار إلى تعدد الحلول السياسية والدبلوماسية.

وطالب الإدارة الأميركية بالتوقف عن الازدواجية في التعامل مع العملية السياسية، مشيراً إلى مطالبته بعقد مؤتمر دولي وحيث توجه إلى الرئيس الفرنسي هولاند الذي لبى الدعوة ودعا لعقد المؤتمر وإن شاء الله سيعقد في الخامس عشر من الشهر الجاري في باريس بوجود 70 دولة على الأقل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى