الأخبارالأخبار البارزة

عائلة الشهيد الخطيب تنشر صورا تؤكد تعرضه للتعذيب خلال فترة توقيفه في المسكوبية

نشرت عائلة الشهيد عبد المطلب الخطيب، أمس الجمعة 23 يوليو 2021، صورا تؤكد تعرضه للتعذيب خلال فترة توقيفه لدى شرطة الاحتلال في مركز تحقيق المسكوبية وهو ما أدى لاستشهاده يوم الأربعاء.

 

وتظهر الصور تعرض الشهيد الخطيب للتعذيب في مختلف أنحاء جسده خلال فترة توقيفه في سجن المسكوبية في القدس المحتلة.

وبحسب العائلة فإن هناك آثار واضحة للتعذيب في جسده منها كدمة كبيرة في الرأس وقشط في جبينه، وآثار على ركبتيه وكوع يده اليمنى وجرح في الرقبة من الخلف وكسر في سنه وجرح في شفته.

وأشارت العائلة إلى أن الشهيد عمره ٤٣ عاماً كان بصحة ممتازة، وهو أب لأربعة أطفال وزوجته حامل بتوأم، شبكة علاقته الاجتماعية ممتازة، تم توقيفه على خلفية مخالفة مرورية وقيادة بلا رخصة.

واستشهد الشاب في سجن المسكوبية بالقدس المحتلة بعد اعتقاله بأيام، إذ ادعت شرطة الاحتلال بأن سبب الاستشهاد هو تعرضه لنوبة قلبية.

وشيع مئات الفلسطينيين في مدينة القدس المحتلة، أمس الجمعة، جثمان الشهيد عبد المطلب الخطيب في مدينة القدس، والذي ارتقى خلال توقيفه من قبل شرطة الاحتلال في مركز تحقيق المسكوبية.

وانطلق موكب التشييع من المسجد الأقصى بعد صلاة الفجر، حيث فرضت شرطة الاحتلال قيودا وشروطا على عائلة الشهيد الخطيب، أبرزها: دفنه ليلا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى