الأخبار

عائلة الأسير قادري: ظروف اعتقال يعقوب ما زالت مجهولة

الاحتلال يتحمّل المسؤولية عن حياته

أكدت عائلة الأسير يعقوب قادري، اليوم الاثنين، إنّ “العائلة لم تعرف حتى اللحظة الأوضاع الصحية أو ظروف اعتقال ابنهم الأسير وذلك منذ إعادة اعتقاله ليلة الجمعة الماضية في الناصرة شمال فلسطين، بعد 5 أيام من حادثة نفق جلبوع”.

وقال أيوب شقيق الأسير في مقابلة لـ(APA): “تواصلنا مع الصليب الأحمر ونادي الأسير الفلسطيني للتعرف على أوضاع الأسير يعقوب لكن دون جدوى”.

وأضاف شقيق الأسير: “الصليب الأحمر أخبرنا بإمكانية التعرف على أوضاعه داخل غرف التحقيق وظروف اعتقاله وارسال محاميه بعد أسبوعين من الآن كما نقلت لهم إدارة مصلحة السجون”.

وحمّلت عائلة الأسير قادري الاحتلال مسئوليّة حياة ابنهم الأسير وما يتعرّض له من معاناة داخل الأسر.

يُشار إلى أنّ قوات الاحتلال اعتقلت الأسيرين زكريا الزبيدي (45 عامًا) ومحمد قاسم عارضة (39 عامًا) في موقف للشاحنات في قرية أم الغنم بالقرب من جبل الطور، وذلك بعد ساعات من اعتقال الأسيرين محمود عبد الله عارضة (46 عامًا) ويعقوب محمد قادري (49 عامًا) في أطراف مدينة الناصرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى