الأخبار

طهران: جريمة اغتيال صياد خدايي ارتكبها عناصر مرتبطون بالاستكبار العالمي

أدانت وزارة الخارجية الإيرانية، أمس الأحد، جريمة اغتيال العقيد حسن صياد خدايي، وقدمت التعازي إلى عائلة الفقيد،

واصفةً إياها بـ”الجريمة ضد الإنسانية”.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، إنّ “أعداء إيران أظهروا مرّة أخرى طبيعتهم الشريرة باغتيال

أحد عناصر حرس الثورة المضحّين”.

وأضاف خطيب زاده أنّ “الجريمة اللا إنسانية ارتكبها عناصر إرهابيون مرتبطون بالاستكبار العالمي، ومدعومون من دول تدّعي محاربة الإرهاب”.

وشدّد خطيب زاده على أنّ “إيران كانت من ضحايا الجرائم الإرهابية منذ أكثر من أربعة عقود”، مضيفاً أنّ “الإرهابيين يحاولون منع الشعب الإيراني من التحرّك نحو تحقيق مُثله السامية وعرقلة مسيرته الشامخة”.

وأعلن حرس الثورة الإسلامية، اليوم، اغتيال الضابط في الحرس حسن صياد خدايي في العاصمة طهران. وذكرت وكالة “تسنيم” أنّ عملية الاغتيال نفّذها شخصان يركبان دراجة نارية في شارع “مجاهدي الإسلام” في طهران.

اقرأ المزيد: حملة اعتقالات ومداهمات صهيونية بالضفة المحتلة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى