الأخبارالأخبار البارزة

طهران تدين العقوبات الأوروبية الجديدة.. وتتوعد بالرد

أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية ناصر کنعاني، أن “طهران تدين بشدة تصرفات الاتحاد الأوروبي والنظام البريطاني

فيما يتعلق بفرض عقوبات على عدد من الكيانات الإيرانية الطبيعية والقانونية”.

وأضاف كنعاني أن “تصرفات الاتحاد الأوروبي والنظام البريطاني دليل على عدم قدرتهما العقلية على فهم حقائق إيران بشكلٍ صحيح، فضلاً عن ارتباكهما فيما يتعلق بسلطة إيران”.

كما أشار كنعاني إلى أن “إيران ستعلن قريباً عن قائمة العقوبات الجديدة ضد منتهكي حقوق الإنسان ومروجي الإرهاب في الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة”.

ووافق الاتحاد الأوروبي، يوم أمس الاثنين، على “فرض عقوبات جديدة على مسؤولين إيرانيين”، لزعمهم التورط في قمع المتظاهرين، خلال احتجاجات شهدتها البلاد، نهاية العام الماضي”.

وبحسب بيان الاتحاد الأوروبي، فإنّ العقوبات شملت ممثلين عن الحكومة والبرلمان، وقادة من حرس الثورة الإيراني.

وكان البرلمان الأوروبي قد صادق، يوم الخميس السابق، على مشروع قرار يدعو إلى إدراج حرس الثورة في قائمة “الجماعات

الإرهابية” التابعة للاتحاد الأوروبي، وهو إجراء تمّ اقتراحه من قبل مسؤولين أوروبيين ولا سيّما وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك.

ورداً على القرار الأوروبي بشأن حرس الثورة،  أكّد رئيس مجلس الشورى الإيراني أنّ بلاده ستعدّ جيوش الدول الأوروبية منظمات إرهابية.

العقوبات الأوروبية

وكانت بريطانيا قد أعلنت، يوم أمس الاثنين، عن “حزمة جديدة من العقوبات على مسؤولين إيرانيين”، منددةً “بالعنف الذي

تمارسه سلطات البلاد ضد شعبها بما في ذلك إعدام المواطن البريطاني الإيراني علي رضا أكبري”.

وشملت حزمة العقوبات البريطانية، تجميد أصول حسين نجات، نائب القائد العام للحرس الثوري الإيراني وحظر سفره، وتجميد

أصول قائد القوات البرية بالجيش الإيراني ونائب قائد قوات الباسيج وحظر سفرهما، بالإضافة إلى تجميد أصول قوات الباسيج الإيرانية.

يذكّر أنّ القضاء الإيراني نفّذ حكماً بإعدام المسؤول السابق في وزارة الدفاع الإيرانية علي رضا أكبري (61 عاماً) بعد الكشف

عن إدانته بالتجسّس لمصلحة بريطانيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى