شؤون دولية

طهران: أصابع الاتهام موجهة للكيان الصهيوني باستهداف السفينة الإيرانية

صرح المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زادة، اليوم الاثنين، إن أصابع الاتهام موجهة للكيان الصهيوني بشأن حادثة استهداف السفينة الإيرانية في البحر المتوسط.

واضاف المتحدث باسم الخارجية الإيرانية في مؤتمره الصحفي الاسبوعي اليوم: “جميع الخيارات مطروحة على الطاولة للدفاع عن أنفسنا إذا تأكد ضلوع أي طرف في الحادثة”.

وتابع “الكيان الصهيوني يعتاش على زعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة وسلوكه العدائي يعزز فرضية مسؤوليتها عن استهداف السفينة”.

وكانت منظمة الملاحة البحرية الإيرانية، أكدت تعرض سفينة تجارية تابعة للجمهورية الإسلامية لهجوم إرهابي في البحر الأبيض المتوسط الأسبوع الماضي.

وفي معرض رده على تصريحات مستشار الأمن القومي الأميركي، قال خطيب زادة: إن طهران لم تجر أي مفاوضات مباشرة أو غير مباشرة مع واشنطن وطريق الدبلوماسية واضح بالكامل.

وأضاف “جميع الخيارات مطروحة للدفاع عن مصالح إيران في الداخل وفي المنطقة وطهران لن تتردد أو تتساهل مع أحد في الدفاع عن أمنها القومي”.

واردف يقول: انسحبت اميركا من الاتفاق النووي ، وعليها أن تلتزم وتتخذ إجراءات فعالة لرفع الحظر، وعليها أن تقبل الشروط بأنها لن تكرر هذا المسار مرة أخرى، وعندها سيكون من الممكن التحدث في اطار الاتفاق النووي.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى