القدس

طلاب ومُدرسي وحاخامات المدرسة التوراتية يقتحمون الأقصى..

 

اقتحمت مجموعة من المستوطنين، صباح اليوم الأحد، باحات المسجد الأقصى تحت حراسة جيش الاحتلال الإسرائيلي، وأجهزة مخابراته، تكريسا لتقسيم الأقصى زمانيا، ضاربين بعرض الحائط المطالبات العربية والدولية بضرورة التراجع عن خطواتها بشأن الأقصى.

 

ويأتي هذا الاقتحام المتواصل منذ أكثر من أسبوع، بتنظيم من المدرسة الدينية التوراتية “يشيفات ماكور حييم”، والتي دعت الى أوسع اقتحام تهويدي للمسجد الأقصى، بمشاركة طلابها وعدد من مدرسيها وحاخاماتها.

 

يذكر أن هذه المدرسة نفذت اقتحامات متفرقة للأقصى من قبل، وكان يرتدي طلابها شعار يحمل اسم مدرستهم، وتعداد طلابها 350 طالب.

 

وتواصل جماعات المستوطنين اقتحامها للأقصى، بشكل يومي، بحجة الأعياد اليهودية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى