الأخبارشؤون العدو

صهاينة يطالبون بتبرئة الجندي قاتل الشهيد عبد الفتاح الشريف

طالب عشرات آلاف الصهياينة، عبر تصويتهم على صفحات التواصل الاجتماعي المحكمة العسكرية العبرية، بتبرئة الجندي القاتل اليئور أزاريا، الذي أعدم في 24 مارس/آذار الماضي، الشهيد عبد الفتاح الشريف في مدينة الخليل، بعدما كان مصاباً وملقى على الأرض.

وذكر موقع “معاريف” العبري، اليوم الأحد، أن 34 ألف صهيوني شاركوا في التصويت على صفحة “Hot Online”، وقالوا إنهم يعتبرون أن الجندي القاتل بريء من التهمة الموجهة له، وأنه يتعين إطلاق سراحه على الفور. في المقابل صوّت 1446 صهيونياً فقط بأن أزاريا مذنب بالتهم الموجهة له.

وأطلق الجندي القاتل، النار في 24 مارس/آذار في الخليل على الشهيد الشريف، بعد 11 دقيقة من قيام جنود من حرس الحدود بإطلاق النار عليه، وعلى الشهيد رمزي قصراوي، وفيما استشهد قصراوي على الفور، فقد بقي الشريف على قيد الحياة، إلى أن وصل الجندي القاتل، بعد العملية وقام بإطلاق الرصاص عليه باتجاه الرأس.

وادعى الاحتلال بدايةً أن الشهيدين حاولا تنفيذ عملية طعن، ومهاجمة جنود الاحتلال قرب الحرم الإبراهيمي في الخليل، وإخفاء ما حدث، لكن شريطاً مُوثقاً صوره فلسطيني يعمل متطوعاً في منظمة “بتسيلم”، أظهر قيام أواريا بإطلاق النار على الشهيد الشريف، وهو لا يزال على قيد الحياة، ودون أن يشكل خطراً على أحد من الجنود أو المستوطنين في المكان. كما شوهد الجندي القاتل وهو يصافح بعد الجريمة أحد قادة حركة “كاخ” العنصرية، باروخ مارزل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى