الأخبار

صهاينة ومغاربة يعلنون عن تأسيس “جمعية الصداقة” لتحقيق هذا الهدف.

أعلن مجموعة من الصهاينة والمغاربة اليوم الخميس عن تأسيس “جمعية الصداقة المغربية الاسرائيلية” في اضار استئناف العلاقات الدبلوماسية (تطبيع العلاقات) بين البلدين.

وأوضحت الجمعية في بيان لها، أن الهدف من تأسيس الجمعية هو تعزيز “الفهم المتبادل للتاريخ والثقافة والمجتمع المعاصر في المغرب وإسرائيل”.

ويقع مقر الجمعية وفقًا للبيان في مدينة أثينا بولاية جورجيا في الولايات المتحدة الأمريكية، ويشغل العضو في المركز اليهودي-المغربي في بروكلين بنيويورك، الحاخام غاد بوسكيلة، منصب الرئيس الفخري للجمعية في حين يتولى مصطفى الزرغاني الرئاسة الفعلية.

تضم الجمعية من بين أعضائها مؤسس معهد الحفاظ على تراث السفرديم، ألن أزولاي (نائب الرئيس)، ورئيس الطائفة اليهودية في مراكش والصويرة، جاكي كادوك، أمينا للجمعية.

وكان الكاتب العام للفيدرالية الفرنسية ليهود المغرب ورئيس جمعية الصداقة المغربية الإسرائيلية بفرنسا، سيمون سكيرا، قد صرح بأن “عودة العلاقات المغربية الإسرائيلية قرار مهم وكبير جداً، وسيشمل الكثير من المساعدة والتعاون في مجموعة من المجالات المختلفة من بينها المجال الأمني والعسكري والفلاحي، إضافة لاستفادة المغرب من استثمارات مهمة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى