الأخبارشؤون دولية

صندوق النقد: تعافي الاقتصاد الإيراني بقوة منذ الاتفاق النووي

أصدر صندوق النقد الدولي أمس الاثنين بياناً أكد فيه أن رفع العقوبات الدولية التي كانت مفروضة على إيران أنعش اقتصادها بعد سنوات من التراجع، حيث ذكر خبراء الصندوق، بعد زيارة لإيران ولقاء مسؤولي البنك المركزي والمؤسسات الحكومية الإيرانية، أن الأحوال الاقتصادية “تتحسّن بقوة”، والسلطات تقوم بإصلاحات لتعزيز النمو.

وبحسب بيان صندوق النقد فإن “إجمالي الناتج المحلي الحقيقي لإيران انتعش بقوة خلال النصف الأول من العام الحالي، مع تراجع حدة العقوبات بعد تطبيق الاتفاق النووي”، حيث زاد إنتاج النفط والصادرات الإيرانية بسرعة لتعود إلى مستوياتها قبل فرض العقوبات، وأن القطاعات غير النفطية عادت إلى النمو مجددا بقيادة القطاع الزراعي، وإنتاج السيارات، والتجارة وخدمات النقل.

ومن المتوقع نمو إجمالي الناتج المحلي الحقيقي لإيران بمعدل 5.4% سنوياً أو أكثر خلال العامين الحالي والمقبل.

وذكر خبراء الصندوق أن حكومة إيران تطبق سياسات نقدية ومالية “حذرة”، وهو ما ساعد في احتواء تضخم أسعار المستهلك، كما يجري اتخاذ خطوات إضافية لإعادة رسملة البنوك وتعزيز الأجهزة الرقابية.

وأضاف بيان الصندوق أن الحكومة تطبق إصلاحات بالغة الطموح لدعم النمو الاقتصادي المستدام.

وتطبق الحكومة الإيرانية قوانين جديدة لتعزيز حماية النظام المالي، ومن المنتظر أن تؤدي إلى تسهيل وصول المؤسسات الإيرانية إلى النظام المالي العالمي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى