الأخبارالقدس

صلاة التراويح في رحاب الأقصى أمس

أدى آلاف المواطنين من مدينة القدس المحتلة وأراضي عام 1948، الليلة الماضية، صلاة التراويح الأولى بشهر رمضان الكريم، في رحاب المسجد الأقصى المبارك، في الوقت الذي شاركت فيه أعداد مماثلة بصلاة فجر اليوم الإثنين، في اليوم الأول من الشهر الفضيل.

وذكرت مصادر صحفية، أنه “فور إعلان المفتي العام للقدس وفلسطين الشيخ محمد حسين عن ثبوت هلال شهر رمضان، خرج المقدسيون في شوارع وأزقة وحارات البلدة القديمة يعلنون عن ابتهاجهم بقدوم الزائر السنوي، وأطلقوا الألعاب النارية ووزعوا الحلوى في المسجد المبارك والشوارع القريبة منه”.

ولفتت المصادر إلى انتهاء لجان حارات القدس القديمة من وضع لمساتها الأخيرة على الزينة الرمضانية اللافتة في كل أنحاء البلدة، وخارج أسوارها، ورفع لافتات الترحيب في الحارات، والأزقة بشوارع البلدة، رغم عراقيل الاحتلال في المدينة.

يذكر أن مدينة القدس خاصة بلدتها القديمة شهدت أمس يوماً عصيباً سادته أجواء مشحونة بالتوتر الشديد بسبب عربدة المستوطنين، ومسيرتهم الاستفزازية التي رفعوا فيها أعلام الاحتلال خلال اختراقها البلدة القديمة باتجاه باحة حائط البراق في الذكرى الـ49 للنكسة (احتلال ما تبقى من مدينة القدس المحتلة عام 1967م).

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى