الأخبارشؤون العدو

صفقة بين شركتين أمريكية و”إسرائيلية” هي الأكبر في تاريخ “إسرائيل”

أبرمت شركة رقائق الحاسوب الأمريكية “إنتل” اتفاقا لشراء شركة “موبيل اي” “الإسرائيلية”، بنحو 15 مليار دولار.

ووصف مكتب رئيس الوزراء “الإسرائيلي”، في تصريح مكتوب، هذا الاتفاق بأنه “أكبر صفقة في تاريخ إسرائيل”.

وسارع رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، للاتصال هاتفيا مع زيف أفيرام، مدير عام شركة موبيل اي “الإسرائيلية”، للتهنئة بهذه الصفقة.

وقال نتنياهو: “هذه الصفقة تثبت بشكل دراماتيكي بأن الرؤية التي نقودها تتحقق… “إسرائيل” تصبح مركزا تكنولوجيا عالميا ليس في مجال السايبر فحسب، بل أيضا في مجال صناعة السيارات”.

ونقل البيان عن أفيرام قوله لنتنياهو: “إن مركز أعمال الشركة سيبقى في “إسرائيل”، وإن الشركة ستفتتح في البلاد مركز بحث وتطوير دولي، وستتلقى المسؤولية عن جميع الأنشطة الدولية المتعلقة بمشروع السيارة ذاتية القيادة التي تطورها إنتل”.

وقالت الإذاعة “الإسرائيلية” العامة إن “شركتي “إنتل” و”موبيل اي” تتعاونان مع شركة السيارات الألمانية (BMW) في تطوير وإنتاج سيارات ذات قيادة ذاتية بدون سائق يتوقع أن يتم تسويق السيارة الأولى منها عام 2021″.

وقد قالت شركة “موبيل اي” في تصريح مكتوب، إن الاتفاق النهائي مع شركة “إنتل” الأمريكية دخل حيز التنفيذ اليوم الإثنين.

وأضافت: ” الصفقة ستجمع التكنولوجيات الأفضل في كلا الشركتين، بما في ذلك خبرة إنتل في الحوسبة عالية الأداء، وخبرة موبايل اي، القيادية في مجال الرؤية المحوسبة لإيجاد حلول القيادة الآلية “.

وكانت شركات “إسرائيلية” قد أبرمت في السنوات الماضية، العديد من الصفقات مع شركات غربية ولكن هذه الصفقة هي الأكبر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى