الأخبارالأخبار البارزة

صدقي المــــقت في زيارة تضامنية مع الأسير الفلســــطيني البطل ماهر الأخرس.

عميد الأسرى المحرر البطل السوري صدقي المــــقت في زيارة تضامنية مع الأسير الفلســــطيني البطل ماهر الأخرس المضرب عن الطعام لليوم ال94، وهذا ما قاله:
 
ماهر الأخرس رجل بحجم أمة بأكملها، جبل من الصمود والثبات، كنت أظن أني قدمت الكثير فإذا بي أجد نفسي تلميذاً أمام هذا الصمود الاسطوري، التقيته اليوم وشعرت بالخجل من صمت هذه الأمة، كان صافي الذهن منسجم مع ذاته ومبادئه، تحدث بهدوء الواثق من نفسه وليس بهدوء من أعياه الإضراب، رسم خارطة طريق للأمة بأكملها، تحدث عن فلســـــطين وعن سورية وعن المــ ــقاومة، حملنا رسائل لا تقوى الجبال على حملها، قلنا له أن سورية بشعبها وجيشها وقيادتها تقف معك الآن، كل شرفاء الأمة معك الآن، كل أحرار العالم معك الآن، قلنا له أننا سنستقبلك محمولاً على الأكتاف، بطلاً منتصراً حياً حراً، لن نزفك شهيداً كما طلبت وإنما منتصراً في بيتك وسط اهلك.
ماهر الأخرس بصموده أنطق الحجر . . .فهل ستبقى هذه الأمة خرساء ….

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى