الأخبار البارزة

صحيفة عبرية: ظروف “خاصة” تدفع لمواجهة عسكرية وحماس غير معنية بتصعيد..

على وقع التأهب الصهيوني على الحدود مع قطاع غزة، وتحذيرات المقاومة من أي غدرٍ صهيوني وتنفيذ عملية اغتيال لأي مقاوم، قالت صحيفة “يسرائيل هيوم” العبرية، اليوم الخميس، إن التقييم السائد لدى أجهزة أمن الاحتلال أن حركة حماس في قطاع غزة ليست معنية بالتصعيد حالياً.

وذكرت الصحيفة، أن هناك مزيد من الظروف تشير إلى أنه يمكن أن تشهد الأيام المقبلة تدهوراً، يؤدي إلى مواجهة عسكرية لعدة أيام على جبهة غزة.

وأشارت الصحيفة إلى أن جيش الاحتلال وسع من نطاق نشره لنظام بطاريات القبة الحديد في غلاف غزة والمناطق الجنوبية، خشيةً من عمليات مقاومة وقصف بالصواريخ ستنفذها حركة الجهاد الإسلامي في الذكرى الأولى لاغتيال بهاء أبو العطا القيادي في الحركة.

وتحل اليوم الخميس 12/11/2020، الذكرى الأولى لاغتيال بهاء أبو العطا قائد المنطقة الشمالية في سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، وسط تأهب صهيوني على الحدود وتحذير المقاومة من أي غدر صهيوني.

ووفقًا للصحيفة، فإن حماس ورغم شعورها بخيبة أمل كبيرة من حقيقة أن القطريين تعهدوا بتحويل أموال للشهرين المقبلين فقط، ومن حقيقة أنه لا يوجد تقدم كبير في جهود الهدوء، إلى جانب اكتشاف النفق مؤخرًا جنوب قطاع غزة، إلا أن قيادة الحركة بغزة لا تفضل التصعيد حاليًا، خاصةً مع انتشار فيروس كورونا في القطاع وازدياد أعداد الإصابات.

ولفتت إلى أن الأزمة الاقتصادية الكبرى في العالم تؤثر على اهتمام دول العالم بالوضع الإنساني في غزة، وهذا يزيد من حدة الأزمات في القطاع، ما يزيد من العوامل التي يمكن أن تزيد من احتمال تشكيل ديناميكيات التصعيد الذي قد يبدأه الجهاد الإسلامي. وفق الصحيفة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى