شؤون دولية

صحيفة روسية تكشف عن تفاصيل إمداد دمشق بمنظومات “إس-300”

كشفت صحيفة كوميرسانت عن قرب توريد روسيا منظومات الدفاع الجوي الصاروخية “إس-300” إلى سوريا.

ومن المتوقع أن تتمكن القوات الحكومية السورية بإسناد المنظومات المذكورة من إنشاء نظام أمني متعدد المستويات خلال فترة قصيرة، سيحمي دمشق والقواعد العسكرية السورية من الغارات الصاروخية المحتملة.

كما يستغرق تدريب الجيش السوري على استخدام “إس -300” حوالي 3 أشهر، الأمر الذي يتطلب في المرحلة الأولية وجود العسكريين الروس في المواقع التي ستتواجد فيها المنظومات.

وأضاف المصدران أنه من المخطط توريد “إس-300” إلى سوريا مجاناً في إطار المساعدة العسكرية والتقنية، مشيرين إلى احتمال تزويد الجيش السوري بتلك المنظومات التي استعملتها سابقاً القوات العسكرية الروسية.

وترى موسكو أنَّ نشر منظومات “إس-300” في سوريا سيساهم في استقرار الوضع هناك، وسيحول دون تنفيذ خطط “الإسرائيليين” والتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة لتدمير البنية التحتية المدنية والعسكرية من دون أية عراقيل.

كما يعتبر فيكتور بونداريف رئيس لجنة الدفاع والأمن في مجلس الاتحاد الروسي أن “دخول الأسلحة الدفاعية الفعالة في حوزة أية دولة ذات سيادة سيكبح جماح الجميع وليس فقط العسكريين في حلف الناتو”.

وأعلنت روسيا عن استعدادها لتزويد دمشق بمنظومات “إس-300” بعد عدة ساعات من العدوان الثلاثي على سوريا في 14 نيسان الماضي.

وكان رئيس مديرية العمليات العامة في هيئة الأركان الروسية، الفريق أول، سيرغي رودسكوي، قد ذكر آنذاك أن روسيا قد تعيد النظر في قضية توريد منظومات الدفاع الجوي الصاروخية “إس-300” إلى سوريا، مضيفا أن العدوان الثلاثي على سوريا قد يدفع روسيا للرد بهذه الطريقة.

كما صرح وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في حديث أدلى به لقناة “بي بي سي” الأمريكية بأنَّ روسيا مستعدة للنظر في كافة الخطوات اللازمة لمساعدة الجيش السوري في ردع العدوان

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى