العالم العربي

صاروخ بدر 1 اليمني يستهدف معسكر للجيش السعودي في نجران السعودية

القوة الصاروخية اليمنية للجيش اليمني واللجان الشعبية تعلن إطلاق صاروخ بالستي من طراز بدر 1 على معسكر للجيش السعودي في بير عسكر في نجران السعودية، وعناصر كتائب أبو العباس السلفية المدعومة من الإمارات تنسحب من مدينة تعز بعد معارك عنيفة مع عناصر تابعة لحزب الإصلاح.

أعلنت القوة الصاروخية اليمنية للجيش اليمني واللجان الشعبية إطلاق صاروخ بالستي من طراز بدر 1 على معسكر للجيش السعودي في بير عسكر في نجران السعودية، في حين أعلن التحالف السعودي اعتراضه للصاروخ.

يأتي ذلك بالتزامن مع تواصل العمليات العسكرية للجيش واللجان على الحدود اليمنية – السعودية وما وراءها.

مصدر عسكري يمني أفاد بتدمير الجيش واللجان آلية عسكرية سعودية، ومصرع من كان على متنها بكمين في جيزان السعودية. ترافق ذلك مع استهداف تجمعات قوات هادي والسعودية بالمدفعية قبالة جبلي الدُود والإم بي سي، فيما شنّت طائرات التحالف 3 غارات جوية على وادي جارة بجيزان، وقُتل 3 جنود سعوديين في عمليات قنص للجيش واللجان في موقعَيْ الشبكة والشُرفة بجيزان.

وتواصلت عمليات وحدة القناصة للجيش واللجان بقنص 3 جنود آخرين في رقابة العيروان بالرَبُوعة بعسير السعودية، بالتزامن مع قصف تجمعات الجنود السعوديين خلف رقابة العيروان بعسير، وفق ما أفاد به مصدر عسكري يمني، الذي أشار إلى استهداف الجيش واللجان تجمعات قوات هادي في رقابة الخشباء قبالة نجران بعدد من صواريخ الكاتيوشا.

هذا وشنّت مقاتلات التحالف السعودي 5 غارات جوية على منطقة المزرق بمديرية حَرَضْ الحدودية بحجة غرب اليمن، في الوقت الذي تستمر فيه المواجهات بين قوات الجيش واللجان الشعبية من جهة وقوات هادي والسعودية في أطراف مديرية حَيْران الحدودية بالمحافظة، بعد استعادة الجيش واللجان سوق حيران خلال مواجهات مع قوات هادي والسعودية، ليضيّق بذلك الجيش واللجان الخناق على قوات هادي والتحالف في الأطراف الغربية للمنطقة الحدودية، وفق ما أفادت به مصادر عسكرية ومحلية للميادين.

وفي صعدة الحدودية شمال اليمن، شنّت طائرات التحالف 3 غارات جوية على منطقة فرد بمديرية كتاف بالتزامن مع غارتين جويتين استهدفتا منطقة الضيعة بمديرية شَدا الحدودية، بالإضافة إلى سلسلة غارات جوية استهدفت مديريتي الظاهر وحَيْدان، هذا وتضرّر عدد من مزارع ومنازل المواطنين في قصف صاروخي ومدفعي سعودي على مديرية شدا وفق ما أفاد به مصدر محلي يمني.

وفي الجوف شمال شرق اليمن، قُتل عدد من قوات الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي في تدمير الجيش واللجان الشعبية 3 آليات عسكرية لهم بعبوات ناسفة بمديرية خَبْ والشعف، كما قُتل وأصيب عدد من قوات التحالف إثر تفجير آليتين لهم بعبوتين ناسفتين في منطقة الجبلية بمديرية التُحيتا جنوب محافظة الحديدة الساحلية غرب اليمن. في المقابل شنّت مقاتلات التحالف السعودي 7 غارات جوية على منطقة الجَاحْ بمديرية التُحيتا خلال الساعات الماضية.

وأصيب مواطنان اثنان في قنص قوات هادي لهما في منطقة العرسوم بمديرية صالة شرق مدينة تعز جنوب اليمن، هذا وأعلنت عناصر كتائب أبو العباس السلفية المدعومة من الإمارات انسحابها من مدينة تعز بعد معارك عنيفة مع عناصر تابعة لحزب الإصلاح. وقال قائد كتائب أبو العباس السلفية المدعومة من الإمارات في تعز اليمنية العقيد عادل عبده فارع إن انسحاب عناصره من مدينة تعز تم طواعيةً لتجنيب المدينة الاقتتال مع تسليم كل المواقع العسكرية للسلطة المحلية الموالية لقوات هادي، متهماً حزب الإصلاح في بيان برفض تسليم المقار الحكومية والمواقع العسكرية التي تسيطر عليها قواته في المدينة، وتابع “وجدنا أنفسنا وحيدين نسلّم والطرف الآخر (حزب الإصلاح) إلى الآن يرفض أن يسلّم ويضيّق الخناق بالخطف والمطاردة والحصار إلى يومنا هذا، واللجنة الرئاسية متساهلة معه” بحسب تعبيره.

وطالبت الكتائب ما أسمتها بالقيادة الشرعية والسلطة المحلية بالمحافظة توفير وسائل النقل لتأمين خروجها من تعز مع عدم التعرض لها خلال أسبوع، ابتداءاً من يوم أمس السبت وفق ما ذكر البيان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى