القدس

شهيد برصاص الاحتلال في القدس

ذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية، اليوم الأحد، أنَّ الشاب منفّذ عملية الطعن في البلدة القديمة بالقدس المحتلة، قد “قُتل برصاص القوات “الإسرائيلية”.

وأفادت الصحيفة العبرية على موقعها الإلكتروني “واي نت”، بأن الطواقم الطبية الصهيونية في نجمة داود تعاملت مع إصابة يهودي طعنًا في الجزء العلوي من جسده، وهو في العشرينيات من عمره، مساء اليوم في البلدة القديمة بالقدس.

وأضافت أن القوات الإحتلال أطلقت النار باتجاه منفّذ عملية الطعن، والذي أُصيب ونُقل إلى مشفى “هداسا” في القدس، ثم أعلن عن وفاته في المشفى فيما بعد.

وكانت قوات الاحتلال قد أطلقت، مساء اليوم الأحد، النار على “شاب” في مدينة القدس المحتلة، وأصابته بجراح (لم يكشف عن ماهيتها أو هوية المنفذ)، قالت وسائل إعلام عبرية إنه نفذ عملية طعن في البلدة القديمة وأصاب حارس أمن إسرائيلي بجراح خطيرة.

وقال موقع “0404” العبري، إن “إسرائيليًا” أصيب بجراح خطيرة عقب تعرضه للطعن في منطقة الصدر في “شارع هجاي” (مسمى عبري لأحد أزقة القدس القديمة)، بالبلدة القديمة في القدس.

وأشار الموقع العبري المقرب من جيش الاحتلال، إلى أن قوات الاحتلال أطلقت النار على المنفذ، وأصابته بجراح؛ قبل أن يتم إغلاق المنطقة ووصول فرق الإنقاذ وقوات الشرطة وحرس الحدود.

واستنفرت شرطة الإحتلال قواتها في المكان، حيث عملت على تعزيز تواجد قوات حرس الحدود، وأغلقت عددًا من أبواب المسجد الأقصى، وأبواب البلدة القديمة.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى