الأخبار البارزةفلسطين

شهيد برصاص جيش الاحتلال في مخيم الفارعة بطوباس

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينيّة، صباح اليوم الأربعاء، عن استشهاد الشاب يونس غسان تايه (21 عامًا) برصاصة مباشرة

في القلب أطلقها عليه جنود الاحتلال في مخيم الفارعة بمحافظة طوباس.

ووفقًا لمصادر طبية، فإنّ الشاب أصيب بجروح حرجة وخلال نقله للمستشفى استشهد رغم محاولات الطواقم الطبية

إنقاذه، وذلك بعد أن اقتحمت قوات الاحتلال المخيم، وسط إطلاق لقنابل الغاز، ما أدى لاندلاع مواجهات عنيفة بين الشبان.

وشنت قوات الاحتلال الصهيوني، فجر وصباح اليوم الأربعاء، حملة اعتقالات واسعة في مناطق متفرقة من الضفة المحتلة.

وعمّ الإضراب الشامل كافة مناحي الحياة في محافظة طوباس، وذلك حدادًا على روح الشهيد يونس التايه.

وفي سياق متصل: أفادت مصادر محلية، صباح اليوم الأربعاء، بأنّ قوات الاحتلال الصهيوني أطلقت النار تجاه المزارعين شرق مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة.

وأوضحت المصادر، أنّ جنود الاحتلال في الأبراج العسكرية الجاثمة على الحدود أطلقوا الرصاص الحي صوب مجموعة من

المزارعين وهم في أراضيهم الزراعية في بلدة خزاعة شرق خان يونس، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في صفوفهم.

وتتعمّد قوات الاحتلال مهاجمة المزارعين في الأراضي الزراعية الحدودية شمال وشرق القطاع، وتمنعهم من الوصول إليها لزراعتها، أو فلاحتها.

وتحظر قوات الاحتلال على الفلسطينيين في القطاع دخول المنطقة المحاذية للشريط الحدودي لمسافة 300 متر، وتطلق عليها اسم “المنطقة العازلة”، وتطلق النار أو تعتقل كل من يتواجد فيها.

اقرأ المزيد: “ميتا” تماطل بإصدار نتائج التحقيق في سياسات إدارة المحتوى للغة العربية في فلسطين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى