الأخبار

شهيدان و عشرات الجرحى في مسيرات العودة عند حدود غزة

في جمعة أطفالنا شهداء

أعلنت وزارة الصحة بغزة عن استشهاد المواطن استشهاد غازي محمد ابو مصطفي 43 عام متأثرا بجراحه الذي اصيب بها بالرأس شرق خان يونس خلال فعاليات جمعة أطفالنا الشهداء على حدود قطاع غزة.

كما أعلن الناطق باسم وزارة الصحة د. أشرف القدرة استشهاد طفل يبلغ من العمر 14 عاما، شرق محافظة رفح جراء إصابته برصاص الاحتلال بالرأس، أثناء مشاركته في فعاليات مسيرة العودة الكبرى.

وقالت وزارة الصحة إن 246 اصابة بجراح مختلفة منها 7 حالات خطرة اضافة الى اصابة 7 سيدات و 11 طفل و 3 مسعفين، وصلت النقاط الطبية جراء قمع الاحتلال مسيرة العودة الكبرى شرق قطاع غزة، التي دعت لها الهيئة الوطنية العليا لكسر الحصار، في مخيمات العودة الخمسة على حدود قطاع غزة الشرقية.

وأوضح أن الإصابات توزعت في المناطق الخمسة شرق أبو صفية شمالاً ومنطقة ملكة في غزة، ووسط القطاع، وفي خزاعة بخانيونس وشرق رفح.

ووقعت مواجهات مع قوات الاحتلال على مقربة من السياج الحدودي، في منطقة أبو صفية شرق بلدة جباليا شمال القطاع، أطلق خلالها جنود الاحتلال الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع.

وأصيب عدد من المواطنين بالاختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، الذي أطلقه جيش الاحتلال بكثافة على حشود المواطنين المشاركين في مسيرات سلمية، شرق مخيم البريج وسط القطاع وشرق مدينتي خان يونس ورفح، جنوب القطاع.

وانطلقت حشود المواطنين باتجاه الشريط الحدودي شرق القطاع، بعيد صلاة عصر اليوم، للمشاركة في المسيرات الشعبية السلمية الحدودية، التي تتواصل في غزة للأسبوع الثامن عشر على التوالي، تحت شعار “جمعة اطفالنا الشهداء”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى