الأخبار

شهداء وجرحى في اعتداءات الاحتلال على مسيرات جمعة “غزة صامدة وما بتركعش”

استشهد 4 شبّان فلسطينيين وأصيب 232 آخرون إصابات مختلفة، منها 180 إصابة بالرصاص جراء اعتداء قوات الاحتلال على مسيرات العودة على السياج الشرقي لقطاع غزة.

والشهداء الأربعة هم الشهيد محمد خالد محمود عبد النبي 27 عاماً شرق جباليا، والشهيد نصار أياد أبو تيم 19 عاماً شرق خان يونس، والشهيد أحمد سعيد أبو لبدة 22 عاماً شرق خان يونس، وبين الإصابات 35 طفل و4 مسعفين.

وتوافدت الجماهير الفلسطينية الى مخيمات العودة للمشاركة في الجمعة الواحدة والثلاثين من مسيرات العودة وكسر الحصار التي تحمل عنوان”غزة صامدة ولن تركع”.

الهيئة الوطنية لمسيرة العودة وكسر الحصار كانت قد دعت الفلسطينيين إلى المشاركة الفاعلة اليوم، مؤكدة أن المسيرات مستمرة ومتواصلة، وأن الشعب الفلسطيني متمسك بمبادئها وأهدافها.

وأكدت وزارة الصحة الفلسطينية أن “الطواقم الطبية العاملة في الميدان وفي المستشفيات مستمرة في تقديم الرسالة الانسانية و تقديم أسباب الحياة لابناء شعبنا في وجه قوات الاحتلال الصهيوني التي لا تتقن سوى لغة القتل و الإرهاب”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى