ثقافة

“شالوم” … كاميرا خفيّة فضحت المطبعين في تونس

ضغوط تمارس لمنع بثّ برنامج كاميرا خفيّة تونسي إستقبل ضيوفاً سياسيين وناشطين حيث عرض عليهم التعامل مع إسرائيل. إعلامي تونسي قدّم لإذاعة “شمس أف أم” قائمة بالذين قبلوا بالتعامل مع الاحتلال وأولئك الذين رفضوا الأمر تماماً.

أعلن الإعلامي التونسي وليد الزريبي أن ضغوطاً عدة مورست من شخصيات سياسية ورجال أعمال على إدارة قناة “التاسعة” التلفزيونية الخاصة، كي لا تبث برنامج الكاميرا الخفية “شالوم”، الذي يهدف إلى فضح شخصيات تونسية سياسية أبدت استعدادها للتعامل مع إسرائيل.

وتتمثّل فكرة البرنامج في دعوة ضيف من السياسيين وشخصيات عامة لإجراء حوار مع شبكة “سي أن أن” الأميركية ليتّضح لاحقاً أن الضيف تم استدعاؤه من قبل شخصية رسمية إسرائيلية تعرض عليه التعامل مع إسرائيل مقابل دعم مالي وسياسي.

الزريبي قدّم قائمة بالضيوف الذين قبلوا التعامل مع الإسرائيليين لإذاعة “شمس أف أم” المحلية التونسية لتنشرها، فيما أشار إلى أن آخرين رفضوا الأمر تماماً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى