الأخبارشؤون العدو

شاكيد تطرح مجدداً فكرة إقامة محكمة أراض في الضفة الغربية

جددت وزيرة القضاء الصهيونية، أييليت شاكيد، مبادرة كانت قد شطبت في السابق، بإقامة محكمة خاصة للبت في قضايا النزاع على الأراضي في الضفة الغربية. وجددت شاكيد مبادرتها هذه على خلفية أزمة البؤرة الاستيطانية «عمونا» التي صدر قرار بإخلائها حتى موعد أقصاه الخامس والعشرين من كانون الأول/ ديسمبر القادم، في حين يسعى الائتلاف الحكومي إلى سن قوانين لشرعنة هذه البؤرة الاستيطانية.

يشار إلى أن مبادرة شاكيد كانت قد شطبت العام الماضي من قبل المستشار القضائي للحكومة في حينه، يهودا فاينشطاين، بادعاء أن إقامة محكمة للأراضي في الضفة الغربية لن تكون مقبولة على القانون الدولي. وحذر فاينشطاين في حينه من أن مثل هذه الخطوة قد تجر إسرائيل إلى المحاكم الدولية التي لا تعترف بصلاحية المحكمة في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى