العالم العربي

سوريا: مقتل عنصرين من ميليشيا “قسد” في حادثتين منفصلتين

قتل عنصران من ميليشيا “قسد” المدعومة من قبل الاحتلال الأمريكي، أحدهما مسؤول الإعلام لديها، في حادثتين منفصلتين بريف دير الزور الشرقي.

ووفقًا لوكالة الأنباء العربية السورية “سانا” قُتل مسؤول الإعلام لدى ميليشيا “قسد” برصاص مجهولين بالقرب من قاعدة الاحتلال الأمريكي في حقل العمر النفطي بريف دير الزور الشرقي.

وأفادت المصادر بأن جثة عنصر آخر من الميليشيا وجدت مرمية في أحد شوارع مدينة هجين بريف المحافظة الشرقي.

يشار إلى أنّه قُتل أمس، عدد من مسلحي ميليشيا “قسد” بانفجار عبوة ناسفة زرعتها الفصائل الشعبية في قرية الطكيحي بريف دير الزور الشمالي.

وفي تشرين الثاني من عام 2015 بدأت قوات سوريا الديمقراطية “قسد” بالتوسّع في ريف الحسكة، وأرست عمليات تهجير ممنهجة للمكونات العربية من المناطق التي سيطرت عليها، كما قامت بحملات اعتقال واسعة للشباب العربي وزجهم في معسكرات التدريب التابعة لها، إضافة لمصادرة الممتلكات العامة والخاصة وعمليات النهب والسلب وتدمير القرى العربية بشكل كامل ومنع أهلها من العودة إليها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى