الأخبار البارزةالعالم العربي

سوريا: استثناء أميركا لبعض المناطق من الإجراءات القسرية “خديعة رخيصة”

أكدت سوريا أنّ “النفاق الذي تنتهجه الإدارة الأميركية عبر توجهها لاستثناء بعض المناطق المحتلة في شمال شرق

سوريا، وشمال غربها من الإجراءات القسرية، مجرد خديعة رخيصة”، مشددة على أنّ “أكاذيب إمبراطورية الكذب

الأميركية والغربية لم تعد تنطلي على أحد”.

وقالت وزارة الخارجية والمغتربين في بيان: “تواردت أنباء أمس واليوم عن توجه جديد للإدارة الأميركية لاستثناء

المناطق التي تحتلها القوات الأميركية في الجمهورية العربية السورية، والتي تسيطر عليها المجموعات الانفصالية

الموالية لواشنطن وميليشيات إرهابية عميلة للنظام التركي في الشمال الشرقي والشمال الغربي لسوريا، من

الإجراءات القسرية أحادية الجانب غير القانونية التي فرضتها واشنطن على سوريا منذ سنوات”.

اقرأ أيضاً: روسيا تحذّر الولايات المتحدة وحلفاءها من مخاطر ضخ أسلحة في كييف

وتابعت الوزارة أنّ “فرض وجود هذه المجموعات اللقيطة، واعتبارها ذات سلطة في تلك المناطق، وتشريع سرقة

المحاصيل الزراعية والنفط والغاز وغيرها من الثروات السورية، هو تكريس لسلوك كفيل بإفشال العملية السياسية

لحل الأزمة في سوريا، ويخلق المزيد من الفوضى والعنف وإذكاء النزعات الانفصالية في أنحاء منطقتنا ودول العالم

التي تشهد أزمات مماثلة”.

وختمت الوزارة بالقول إنّ “حكومة الجمهورية العربية السورية تحتفظ لنفسها بحق مقاضاة الإدارة الأميركية

وأدواتها، جراء جرائمها التي ارتكبتها بحق سوريا، وتُحمّلها مسؤولية الأضرار الجسيمة الناجمة عن سياستها العدائية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى