العالم العربي

سلطات العدو تلمح إلى إمكانية استخدام أسلحة “غير اعتيادية” ضد حزب الله

ألمحت سلطات العدو الصهيوني إلى أنها ستلجأ إلى استخدام أسلحة “غير اعتيادية” ضد حزب الله، فيما لو هاجم الأخير (الكيان الغاصب).

وفي تصريحات لـ”إندبندنت عربية”، أمس الاثنين، ألمح مسؤول عسكري صهيوني (طلب عدم ذكر اسمه) لاستخدام أسلحة وصفها بغير الاعتيادية ضد الحزب في حال هاجم “إسرائيل”، معربا عن ارتياحه من قرار بريطانيا إدراج الحزب بشقيه العسكري والسياسي على لائحة الإرهاب.

وذكر أن تل أبيب “تراقب الحزب عن كثب، ولن تتوانى عن ضربه إذا ما تجرأ وهاجم “إسرائيل”، وأن الجيش “الإسرائيلي” يملك تقنيات وأسلحة غير اعتيادية من شأنها إلحاق ضرر غير مسبوق وغير متوقع بالحزب والبنية التحتية اللبنانية التي تحتضن الحزب، خاصة في الضاحية الجنوبية وبعض مناطق الجنوب اللبناني”.

ورفض المسؤول الإفصاح عن ماهية هذه الأسلحة وما إذا كانت تقليدية أو غير تقليدية.

من جهة، أخرى قال مصدر عسكري صهيوني كبير لـ”إندبندنت عربية” إن قرارات مماثلة ستكون مهمة في محاربة حزب الله الذي وصفه بأنه “أداة إيرانية تسيطر على لبنان” على حد زعمه.

وأضاف “من الضروري اجتثاثه عبر تجفيف منابع تمويله”.

وشدد في الوقت ذاته على أن “حكومة لبنان بشراكتها مع الحزب تضع نفسها في موقف حرج لأن قرار بريطانيا سيؤثر على تمويل حكومة لبنان، وعلى التعامل معها مستقبلا”.

وأضاف المسؤول العسكري الصهيوني، أنه إذا حذت دول أوروبية أخرى حذو بريطانيا بعدم التفريق بين الشق السياسي والشق العسكري للحزب، فإن حكومة لبنان ستكون في مأزق حرج.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى