الأخبار

سلامي: جاهزون للرد على التهديدات في أي مستوى كانت

أكّد قائد حرس الثورة الإيراني، اللواء حسين سلامي، اليوم الخميس، أنّ حرس الثورة يمتلك أسلحةً متنوعة، ولا يواجه

نقصاً على مستوى الدفاع الجوي، مشدداً أنه على استعداد للرد على التهديدات في أيّ مستوى كانت.

وفي كلمة لدى زيارته معرض الدفاع الجوي والحرب الإلكترونية التابع لوزارة الدفاع الإيرانية، شدد سلامي على المنجزات

التي تحققت في مجالات الحرب الإلكترونية والمسيّرات وصواريخ كروز، معداً الإنجازات المحققة على الصعيد الدفاعي

“مقتدرة ورادعة، وتتماشى مع واقع التطور التقني العالمي، وشلّ إجراءات العدو في مجال الدفاع الجوي”.

وأشار قائد حرس الثورة إلى أنه “كان من الضروري إزاء قدرات التكنولوجيا العالمية وسرعتها أن يتم تعزيز منظومات الدفاع الجوي المحلية، وتقليص فارقها التاريخي مع الدول المتقدمة”.

وأضاف أنّ “القوات المسلحة الإيرانية حققت إنجازات حاسمة على المستويات الدفاعية كافة، بينها الحرب الإلكترونية

التي تعدّ تقنيةً متطورة”.

وشدّد اللواء سلامي على أنّ “الشباب الإيراني تمكّن برغم القيود والحظر وعدم الالتزام بالتعهدات والعراقيل التي صنعها الأجانب، أن يتوصل إلى قدرات مناسبة تبعث على الفخر”.

وأشار إلى أنّ “العلوم والتقنيات المحلية تمثّل الإنتاج الذاتي المتطور والمتنامي، لتتحقق بذلك القدرة المؤثرة والرادعة الوحيدة”.

ولفت سلامي إلى أنّ “بعض القوى العالمية اليوم على عكس السابق، يرغب في شراء معدات عسكرية ودفاعية من الجمهورية الإسلامية، وعملياً هذا الأمر قد تحقق ويتمّ استخدام هذه المعدات والتدرب عليها فعلاً”.

يشار إلى أنّ سلامي أكد في وقتٍ سابق أنّ قدرات بلاده ليست أقل مما لدى أعدائها، إذ “تمتلك الصواريخ المتطورة

وسفناً بحرية ذات مستوى ثباتٍ عال، ومعدات بحرية أساسية أخرى”.

اقرأ المزيد: الحركة الأسيرة تؤكد مضي 1200 أسير في الإضراب عن الطعام اليوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى