شؤون دولية

سلامي: العدو الصهيوني بات فاقد للأمل.. والذين يستندون إليه فشلوا

قال قائد حرس الثورة الإيراني حسين سلامي، اليوم الأربعاء، إن السياسات الأميركية “هُزمت وفشلت في كل الساحات التي عملت فيها في المنطقة”.

وأضاف سلامي، خلال تظاهرات شعبية مؤيدة لفلسطين في طهران، أنه “كما تتراجع أميركا في المنطقة مهزومةً، فإن الاحتلال الإسرائيلي محكوم بالفشل”، فلقد ظهرت “إسرائيل جديدة متصدّعة كئيبة فاقدة للأمل”.

وأكد سلامي أن الحرب مع “إسرائيل” لن تكون “خاصة بالفلسطينيين”، ولاسيما أن فلسطين “أصبحت قضية عالمية، ولم تعد جغرافيتها تقتصر على الضفة والقطاع”، معلناً دعم طهران “للأعزاء في فلسطين”.

وأشار اللواء سلامي إلى أن الأميركيين هم “أول من غادروا تل أبيب، وواشنطن لم يعد في إمكانها إنقاذ إسرائيل”، مشدداً على أن الذين كانوا يستندون إلى الكيان الإسرائيلي “فشلوا”.

وأوضح سلامي أن فلسطين اليوم “تتغيّر وتنزل إلى ساحة المواجهة بالصواريخ”، فلقد “انطلقت آلاف الصواريخ نحو تل أبيب، وعسقلان التهمتها النيران”.

وتابع: “منظومة القبة الحديدية وقفت عاجزة أمام صواريخ المقاومة”، بينما “ارتفعت راية فلسطين في قلب أوروبا وأميركا”.

وفي سياق متصل، قال سلامي إن “إسرائيل اعتقدت أن عملياتها في سوريا، والاغتيالات في إيران، والعمليات التخريبية ضد منشآتنا النووية، ومضايقة سفننا في البحار، ستبقى من دون ردّ”.

وأعلن سلامي تعرّض سفن إسرائيلية مؤخَّراً لعمليات عسكرية، قائلاً: “هم يعلمون بما حدث، ونحن لن نخوض في التفاصيل”.

وكان قائد “قوة القدس” في حرس الثورة الإيراني، إسماعيل قاآني، أجرى اتصالاً برئيس المكتب السياسي لحركة “حماس” إسماعيل هنية، وبالأمين العام لحركة “الجهاد الإسلامي” زياد النخالة، مبدياً استعداد طهران لتقديم “كل ما تستطيع حتى تحقيق هدف تحرير كامل التراب الفلسطيني”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى