الأخبار البارزة

سفير الإمارات في دولة الاحتلال يلتقي الحاخامات ويحصل على “بركاتهم”.

زار في الأيام الأخيرة الماضية سفير الإمارات في دولة الاحتلال محمد الحاجة، الحاخام الرئيسي دافيد لاو والحاخام شالوم كوهين وأطلعهم على وضع الجالية اليهودية في الإمارات، وتشاور معهم بعدة مواضيع، وفق ما ذكر موقع “كيبا” العبري.

و زار الحاجة في نهاية الأسبوع مكتب الحاخام الرئيسي الاشكنازي، وأخبره عن “الاحترام الذي يكنونه له في الإمارات”، ودعاه إلى زيارة الإمارات رسمياً.

كذلك زار السفير الإماراتي أمس الأحد رئيس مجلس حاخامات التوراة الحاخام شالوم كوهين. وخلال الزيارة بارك الحاخام شالوم السفير الحاجة ببركة كهنوتية وتحدث معه عن “اتفاقات ابراهام”.

ووصل السفير الحاجة إلى بيت الحاخام في القدس في إطار أول زيارة له منذ تعيينه كسفير في “إسرائيل” منذ اتفاق التطبيع بين الإمارات و”إسرائيل، في 15 أيلول/سبتمبر 2020، والذي تمّ التوقيع عليه في واشنطن بحضور الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب.

وخلال زيارة السفير الحاجة للحاخام كوهين تمّ الحديث أيضاً باللغة العربية، حيث قال السفير الحاجة لكوهين إن “اتفاقات إبراهام سميت عن قصد بهذه التسمية وليس اتفاقات السلام، لأن كل الجوهر هو الموضوع الديني والروحي وليس فقط مواضيع سياسية”.

هذا وطلب السفير الإماراتي من رئيس مجلس الحاخامات أن يزور الإمارات من أجل افتتاح مركز كبير بني هناك لكل الأديان بصفته ممثلاً للشعب اليهودي.

وخلال الجلسة أعطى الحاخام كوهين السفير الإماراتي “بركة البيت سوية مع بركة كهنوتية مرفقة بتوقيع رئيس المجلس”. كما منح السفير الإماراتي الحاخام كوهين “هدية نفيسة” من الإمارات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى