الأخبار

زيلنسكي: “الناتو” يرفض عمداً فرض حظر طيران فوق أوكرانيا.. وقمته ضعيفة

أكّد الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلنسكي، اليوم الجمعة، أنّ حلف الناتو يرفض عمداً فرض “حظر طيران فوق أوكرانيا”.

وقال زيلنسكي إنّ “الناتو وافق عمداً على قرار عدم إغلاق الأجواء فوق أوكرانيا”، قائلاً: “نعتقد أنّ دول الناتو نفسها

اخترعت رواية مفادها أن إغلاق الأجواء فوق أوكرانيا سيؤدي إلى عدوان روسي مباشر ضد الحلف”.

وأضاف: “نعتقد أن قمة الناتو اليوم – قمة ضعيفة، قمة مشوشة، قمة تظهر أنه ليس الجميع يعتبر النضال من أجل حرية

أوروبا هو الهدف الأول”.

اقرأ أيضاً: خام برنت يحوم فوق 118 دولاراً

من جهته، وجّه وزير الخارجية الأوكراني دميتري كوليبا، الجمعة، انتقادات لاذعة لحلف الناتو، متهماً إياه بـ”الضعف”

وعدم تقديم الدعم الكافي لأوكرانيا.

ويأتي تصريح زيلنسكي بعد أن أكد الأمين العام لحلف الناتو، في وقتٍ سابق اليوم، ينس ستولتنبرغ، أنَّ “الحلف لن يقيم منطقة حظرٍ جويٍّ فوق أوكرانيا”، لأنَّ ذلك “قد يؤدي إلى امتداد الحرب إلى المزيد من الدول الأوروبية”.

وقال ستولتنبرغ، بعد اجتماعٍ عاجلٍ مع وزراء خارجية دول الحلف، إنَّ “الحلفاء متفقون على وجوب عدم استخدام طائرات الناتو في المجال الجوي الأوكراني، أو نشر جنود للناتو في الأراضي الأوكرانية”، وأوضح أنَّ الحلف “لن يقاتل في أوكرانيا، لا في الجو ولا على الأرض”.

وأعلن المستشار الألماني، أولاف شولتس، أن ألمانيا أيضاً ليست طرفاً في الصراع في أوكرانيا، ولن تنضم إليه.

بدورها، أعلنت المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين ساكي، قبل يومين، أنّ إنشاء الولايات المتحدة “منطقة حظر طيران” في أوكرانيا سيعني الدخول في صراع مباشر مع روسيا، مؤكدةً أنّ بلادها لا تخطط لأن تكون جزءاً من الحرب في أوكرانيا.

اقرأ أيضاً: ماكرون: لسنا في حرب ضد موسكو

وتابعت: “إنشاء منطقة حظر طيران يتطلّب حمايتها. وفي هذه الحالة، يجب نشر قوات أميركية في المنطقة. هذا سيكون صراعاً مباشراً، وربما حرباً مع روسيا. نحن لا نخطّط لأن نكون جزءاً من هذه الحرب”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى