الهيئة القياديةهيئات الجمعية

زيارة وفد الجمعية لجبهة التحرير الفلسطينية

زار وفد جمعية الصداقة الفلسطينية الإيرانية برئاسة د. محمد البحيصي ومسؤولي الهيئات مقر جبهة التحرير الفلسطينية،

ظهر الثلاثاء 20 كانون الأول؛ للمباركة لهم في افتتاح مكتبهم الجديد بدمشق.

استقبلهم أعضاء اللجنة المركزية للجبهة الرفيق محمد علي إسماعيل والأخ أحمد الكردي والأخ أبو خالد البكراوي، ومسؤول

الشبيبة الأخ علي إسماعيل.

أكد د. البحيصي خلال الزيارة على أهمية الجبهة في الساحة الفلسطينية، وتحدث عن الثورة الفلسطينية، وصولاً إلى آخر

الأحداث في فلسطين ودور الشباب المهم فيها، ووصفهم بأنهم المد الثوري وجيل التحرير الذي جعل الكيان الصهيوني يراجع

صفحاته بشكل يومي خوفاً مما سيحققه هذا الجيل من انتصارات.

بدوره شكر الأخ الكردي وفد الجمعية على زيارتهم، وأشاد بثقافة الشعب الفلسطيني وأهمية العمل النضالي، مؤكداً أن

الجبهة بيت فلسطيني جامع لكل الشرفاء والغيورين على القضية الفلسطينية، وأوضح أن السلبيات والإيجابيات لابد من

وجودها في البيت الواحد لكن المهم هو الثبات على الموقف من القضية.

ومن جانبه أكد الأخ إسماعيل على أهمية التعاون بين الجبهة والجمعية وكل القوى الوطنية الفلسطينية، ودعا لوضع مخطط

ورؤية واضحة تجمعهم وتكون انطلاقة لتحرير الأراضي المحتلة، مستبشراً بثورة الشعب الفلسطيني والأعمال البطولية التي

يقوم بها الشبان، فهم يحملون القضية جيلاً بعد جيل حتى النصر.

وفي الختام أكد رئيس الجمعية على البعد كل البعد عن كافة الخلافات التي نسمعها بشكل متكرر، وأنها ما هي سوى

خلافات مرحلية، موضحاً أن من يحملون هم القضية لديهم المقدرة على تجاوز كل تلك النقاط بالعمل المثمر بعيداً عن

التجييش، داعياً لأن يكون التركيز في المرحلة القادمة على القضية الوجودية (ثبات فلسطين وزوال إسرائيل).

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى