الأخبار البارزةشؤون العدو

زعيم المعارضة الصهيونية يقدم تصورا حول الحكومة التي قد يشكلها

قدم زعيم المعارضة الصهيونية يائير لابيد اليوم الأربعاء، عبر حسابه على فيسبوك تصورا حول الحكومة التي يرغب في تشكيلها، مشيرا إلى أنها ستكون “حكومة توافق وطني. لن يحصل أحد على كل ما يريد، لكن سيكون هناك توازن يجبرنا على التركيز على أهداف عملية”

وكتب لابيد “إسرائيل دولة تعاني اقتصاديا واجتماعيا ووطنيا. ومهمتنا أن نفعل كل شيء لتغيير الاتجاه الذي تسير فيه”

وعلى الصعيد العملي، يعمل لابيد على تشكيل حكومة مع أحزاب يمينية مثل: أمل جديد، إسرائيل بيتنا، وأيضا مع أحزاب الوسط واليسار: أزرق أبيض، العمل وميرتس

وقال لابيد إن أحدا “لن يتخلى أحد عن أيديولوجيته، لكن في الوقت الحالي لدينا مشاكل أكثر إلحاحًا. لم يتمكن الأطفال من الدوام في مدارسهم هذا العام، والمستشفيات تنهار، ونحن بحاجة إلى الاستعداد لليوم الذي سيتوقف فيه مئات الآلاف من الإسرائيليين عن تلقي إعانات البطالة”

واختتم لابيد بالقول إن “الأداة الرئيسية لمثل هذه الحكومة ستكون القدرة على الكلام وإيجاد الحلول. وستقوم على أساس الاحترام المتبادل. ويجب على الإسرائيليين أن يروا أمامهم قادة يعرفون كيفية تنحية الخلافات جانباً – والعمل من أجل هدف مشترك “

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى