أسرىفلسطين

زبارقة: عقد جلستي محكمة للأسير خليل عواودة الأحد المقبل

أكّد المحامي خالد زبارقة أنّ جلستي محكمة ستعقد يوم الأحد المقبل للأسير خليل عواودة، الأولى ستكون الساعة التاسعة

في “الرملة” حول لائحة “الاتهام” المقدمة ضده، والجلسة الثانية ستعقد الساعة 11:30 في المحكمة المركزية للاحتلال

للنظر في الاستئناف المقدم ضد قرار اعتقاله

وأوضح نادي الأسير، أنّ “الأسير عواودة (40 عامًا) من بلدة إذنا/ الخليل، كان من المفترض أن يفرج عنه في الثاني من

تشرين الأول المنصرم، بعد أن خاض إضرابًا عن الطعام استمر لمدة 172 يومًا ضد اعتقاله الإداريّ، إلا أنّ سلطات الاحتلال،

وقبل الإفراج عنه بفترة وجيزة، وجهت له “تهمة” حول محاولة تهريب هاتف أثناء نقله من مستشفى “أساف هروفيه”

الإسرائيلي إلى “الرملة”، وأبقت على اعتقاله حتى اليوم”.

ولفت النادي إلى أنّ الأسير عواودة ما يزال يعاني من آثار الإضراب الطويل الذي خاضه، ويقبع حتى اليوم في سجن “الرملة”.

وفي وقتٍ سابق، أشارت هيئة شؤون الأسرى إلى أنّ إدارة سجون الاحتلال واستجابة لتعليمات من جهاز المخابرات

الصهيوني قامت بالالتفاف على قرار الاتفاق بالإفراج عن الاسير عواودة، تحت ادعاء أنه سيتم تقديم لائحة اتهام بحقه، كما

أرسل عواودة رسالة عبر محامي الهيئة، يقول فيها: “أنا الآن أتماثل للشفاء ووضعي يتقدم ببطيء، النفسية عالية جدًا

ومعنوياتي مرتفعة لم أتأثر بفعل بقائي بالسجن راضي بقضاء الله وهكذا أريد منكم عدم القلق عليّ، وفي حال تم تجديد

الإداري سأعلن الإضراب بلا أي تردد شهرين أو 5 أو 10 لا يهمني، وأهم ما في الموضوع أنه تم كسر الاعتقال الإداري، وزني

الآن 50 كيلواً من فضل الله، لا أستطيع المشي منفردًا إلا بمساعدة أحد أو استند على الحائط”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى