الأخبارالأخبار البارزة

روسيا: عدم إيجاد حل للقضية الفلسطينية يشكل بؤرة دائمة للتوتر في المنطقة

في جلسة مجلس الأمن

أكدت روسيا يوم أمس الأربعاء على أن عدم إيجاد حل للقضية الفلسطينية، يشكل بؤرة دائمة للتوتر في المنطقة.

جاء ذلك خلال كلمة روسيا في جلسة مجلس الأمن والتي أجريت لمناقشة تنفيذ القرار 2334 المتعلق بالاستيطان، والتي طالب خلالها مستشار البعثة الروسية لدى الأمم المتحدة إيفان خوروشيف سلطات الاحتلال الصهيوني بالامتناع عن اتخاذ الخطوات أحادية الجانب التي من شأنها أن تغير الواقع على الأرض بشكل لا رجعة فيه.

وشدد خوروشيف على أن قضايا الحفاظ على وقف إطلاق النار وتقديم المساعدات الإنسانية للفلسطينيين المتضررين وإنعاش عملية السلام، قضايا ملحة، مشيراً إلى أن استمرار الخطوات أحادية الجانب التي قد تؤدي إلى عواقب خطيرة، وخاصة مصادرة وإزالة ممتلكات الفلسطينيين وبناء المستوطنات وشن الاعتقالات العشوائية وانتهاك حرمة الأماكن المقدسة وممارسة العنف”.

وأضاف: “ندعو السلطات الإسرائيلية للتخلي عن الخطوات أحادية الجانب التي من شأنها تغيير الواقع على الأرض بشكل لا رجعة فيه”، مشيراً مع ذلك إلى أن موسكو “تتفهم ضرورة مراعاة المخاوف الأمنية الطبيعية لإسرائيل”.

وتابع: “في هذا الصدد نرى أن المهمة الأولى تكمن في تحقيق استقرار ثابت، وتخلي الطرفين عن الاستفزازات والخطوات أحادية الجانب، وتهيئة الظروف لاستئناف عملية السلام على أساس القانون الدولي، وحل الدولتين”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى