الأخبار

روسيا تشعر بـ”خيبة أمل” حيال مؤشرات واشنطن وبروكسل قبيل اجتماعات جنيف

قال نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف لوكالة “سبوتنيك”، اليوم الأحد، إن روسيا تشعر بخيبة أمل للمؤشرات الصادرة من واشنطن وبروكسل قبيل اجتماعات جنيف حول الأمن.

وقال ريابكوف: “روسيا تأسف لإصرار واشنطن على تقديم موسكو للتنازلات قبيل الاجتماعات الأمنية. لن ترضخ موسكو للضغوط الأميركية”، مضيفاً أن “النهج الأحادي من جانب الولايات المتحدة الأميركية والناتو لا يمكن أن يكون أساساً للنقاشات حول الضمانات الأمنية”.

وأردف، “باختصار، إنها تعكس عدم فهم ما نحتاج إليه. ما نحتاج إليه هو ضمانات قانونية، وضمانات ملزمة لحلف الناتو بعدم التوسع أكثر من ذلك، وتصفية كل ما أوجده الحلف من خلال اتباع الرهاب المناهض لروسيا والمفاهيم الخاطئة حول السياسات الروسية منذ عام 1997”.

وأضاف نائب وزير الخارجية الروسي: “لسوء الحظ، لقد سمعنا جميع أنواع التكهنات حول ما يجب على روسيا القيام به والخطوات التي يجب أن تتخذها. لقد استجبنا مراراً وتكراراً لهذا النهج على جميع المستويات. لا يمكن أن يكون هذا بمثابة أساس لمناقشة مثمرة، ناهيك عن اتفاق”.

كما أشار الدبلوماسي رفيع المستوى إلى أنه “من المحتمل للغاية أن نضطر للتعامل مع عدم رغبة الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي في الاستماع إلى مطالبنا بالفعل، لكننا بالطبع لن نقدم أي تنازلات تحت الضغط المستمر والتهديدات الآتية من الجانب الغربي للمفاوضات المقبلة”، مضيفاً أن التنازلات تحت الإكراه “مستحيلة تماماً”.

وأوضح أن “هذا يعني التعارض مع مصالحنا الخاصة ومصالحنا الأمنية”.

وتبدأ المحادثات بين الدبلوماسيين الأميركيين والروس في جنيف غداً الاثنين بعد مواجهة استمرت أسابيع بشأن نشر روسيا قوات قرب حدودها مع أوكرانيا، إذ سيحاول المبعوثون من كل جانب تجنب حدوث أزمة.

وكان مسؤول كبير في الإدارة الأميركية قال أمس السبت إن الولايات المتحدة وحلفاءها مستعدون لأن يناقشوا مع روسيا في محادثات جنيف إمكان وضع الجانبين قيوداً على المناورات العسكرية  ونشر الصواريخ في المنطقة.

ويجتمع دبلوماسيون أميركيون وروس في سويسرا من أجل محاولة نزع فتيل التوتر بشأن أوكرانيا، في ظل اتهامات توجّهها الولايات المتحدة والأوروبيون إلى موسكو بالتحضير لـ”غزو جديد لأوكرانيا”، على الرغم من نفي الطرف الروسي وجودَ هذه النية لديه.

وكرّر الرئيس الأميركي جو بايدن، خلال مكالمة هاتفية الأسبوع الماضي مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، أن الحلفاء الأميركيين والأوروبيين سيفرضون “عقوبات غير مسبوقة” على روسيا إذا اختارت غزو أوكرانيا، ورد ّبوتين بأن العقوبات قد تؤدي إلى “انهيار كامل في العلاقات”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى