الأخبار

روسيا ترفض اتهامات واشنطن بالتورّط في الهجمات السيبرانية ضد أوكرانيا

رفضت السفارة الروسية لدى الولايات المتحدة، اليوم السبت، الاتهامات الأميركية بتورّط موسكو في الهجمات السيبرانية الأخيرة على أوكرانيا، قائلةً إنّ روسيا لم تشارك في الهجمات الإلكترونية الأخيرة على البنوك الأوكرانية.

وكتبت السفارة الروسية في صفحتها عبر “تويتر” أنّها ترفض “رفضاً قاطعاً التصريحات التي لا أساس لها من الصحة للإدارة الأميركية، ونؤكد أنّ روسيا لم تشارك في الأحداث المذكورة ولم تقم بأي عملية خبيثة في الفضاء الإلكتروني”.

وأمس الجمعة، حمّلت الولايات المتحدة روسيا “مسؤولية” الهجمات الإلكترونية التي استهدفت، يوم الثلاثاء، العديد من المواقع العسكرية الرسمية الأوكرانية ومصرفين حكوميين.

وقالت آن نويبرغر، مستشارة البيت الأبيض لعمليات القرصنة المعلوماتية، إنّ بلادها ترى أنّ “الدولة الروسية هي المسؤولة عن الهجمات السيبرانية التي استهدفت مصارف أوكرانية هذا الأسبوع”، وذلك مع بلوغ التوتر ذروته مع موسكو في الأزمة حول أوكرانيا.

من جهتها،  قالت وزارة الخارجية الأوكرانية إنّ مواقع الوزارة ومواقع العديد من الوكالات الحكومية الأخرى تعطلت بسبب “نشاط سيبراني خبيث”.

ولاحقاً، أعلنت الحكومة استعادة معظم المواقع الإلكترونية، ونفت تسريب المعلومات الشخصية، لكنها وصفت الهجوم بأنّه الأسوأ في السنوات الأربع الماضية.

وتشهد العلاقات بين روسيا وحلف شمال الأطلسي بقيادة الولايات المتحدة، في الآونة الأخيرة، توتراً بسبب زيادة وجوده العسكري بالقرب من الحدود الروسية بذريعة حماية أوكرانيا من “تهديد روسي محتمل”، وهو ما تعتبره موسكو خرقاً للوثيقة الأساسية للعلاقات بين الجانبين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى