الأخبار البارزةشؤون دولية

روسيا تدعو أميركا وإيران للعودة إلى الاتفاق النووي بشكلٍ متزامن.

حثّ مندوب روسيا الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا، ميخائيل أوليانوف، الشركاء في خطة العمل المشتركة الشاملة الممهدة للاتفاق النووي الإيراني، ومديري الوكالة الدولية للطاقة الذرية، على “توخي الحذر والامتناع عن الخطوات غير الملائمة وغير المسؤولة، التي يمكن أن تؤدي إلى تقويض احتمالات استعادة خطة العمل الشاملة المشتركة بالكامل في المستقبل القريب من خلال المفاوضات”.

وقال أوليانوف في تغريدة على “تويتر”، اليوم الاثنين، إنه ومن أجل “الخروج من المأزق، من الضروري التأكيد مرة أخرى على أن جميع المشاركين في خطة العمل الشاملة المشتركة في نفس القارب، بما في ذلك الولايات المتحدة التي أعلنت استعدادها للعودة (إلى الصفقة)”.

وكتب الدبلوماسي الروسي أنه “يجب على الولايات المتحدة وإيران، أن تزامنا عودتهما إلى الامتثال الكامل لخطة العمل الشاملة المشتركة، وعدم الانخراط في مناقشات عقيمة حول من يجب أن يكون الأول”.

كما أشار أوليانوف، تعليقاً على رفض طهران المشاركة في المشاورات غير الرسمية مع واشنطن، إلى أن هذه “ليست كلمة إيران الأخيرة”، موضحاً أن “الكثير سيعتمد على دراسة الملف النووي الإيراني، في اجتماع مجلس إدارة الوكالة الدولية للطاقة الذرية” التي تفتتح اليوم الاثنين.

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده أعلن، أمس الأحد، أن إيران “لا ترى الوقت مناسباً لعقد اجتماع غير رسمي اقترحه المنسق الأوروبي بشأن الإتفاق النووي”، مؤكداً أن طهران سترد على الأفعال الأميركية بالمثل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى