الأخبار

روسيا تؤكد استعدادها لاستقبال خبراء الطاقة النووية

أكدت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الخميس، استعداد الجانب الروسي لقبول مجموعة خبراء الوكالة الدولية للطاقة الذرية، بأمان كامل، لمزيد من العمل.

وجاء في بيان الدفاع الروسية: “رغم محاولات نظام كييف تعطيل وصول مجموعة خبراء الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى

محطة الطاقة النووية في زاباروجيا، يؤكد الجانب الروسي استعداده لقبولهم، بأمان كامل، لمزيد من العمل”.

وأضاف البيان أن: “الوضع في منطقة محطة الطاقة النووية صعب، لكنه لا يزال تحت السيطرة الكاملة”.

بالتزامن، أعلن محافظ زاباروجيا، يفغيني باليتسكي، توقيف عمل الوحدة الخامسة في المحطة النووية بعد القصف، قائلاً

إنّ “الوحدة الخامسة لا تعمل للأسف، كان علينا أن نوقفها”.

وأضاف المتحدث، بأن “المحطة توقفت بسبب تعطيل خطوط نقل الطاقة، مشيراً إلى أن الوحدة السادسة ما زالت تعمل بنسبة 60% من طاقتها”.

يأتي هذا في وقتٍ، أعلنت فيه وزارة الدفاع الروسية، إحباط عملية إنزال لقوات تكتيكية أوكرانية قرب محطة زاباروجيا،

كما أفادت الوزارة بأنّ “نحو 60 أوكرانياً، حاولوا الاستيلاء على محطة زاباروجيا للطاقة النووية”.

وكانت قد انطلقت، اليوم الخميس، بعثة الوكالة الدولية للطاقة الذرية، نحو محطة زاباروجيا للطاقة النووية.

وأعربت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، أمس، عن أملها بأن تساعد زيارة بعثة الوكالة

الدولية للطاقة إلى محطة زاباروجيا النووية، في وقف افتعال كارثة نووية من قبل أوكرانيا.

وقال مفتشو الأمم المتحدة، أمس الأربعاء، إنّهم “سيسعون إلى وجود دائم” في محطة الطاقة النووية في زاباروجيا، الخاضعة لسيطرة القوّات الروسية، جنوبي أوكرانيا، لتجنب “حادث نووي” في المنشأة على خط المواجهة.

وفي الأسابيع الأخيرة، قصفت القوات الأوكرانية محيط محطة زاباروجيا للطاقة النووية، بشكل يومي تقريباً، إذ سقطت 4 صواريخ أوكرانية على منطقة مخزن النظائر المشعة في المحطة، يوم الأحد الماضي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى