الأخبار

روسيا: الأمن الأوكراني والقوميون يخططون لتفجير مفاعل نووي تجريبي في خاركوف

وزارة الدفاع الروسية تكشف عن مخطط استفزازي يقوده الجانب الأوكراني في منطقة خاركوف، وتعلن فتح ممرات آمنة لإجلاء المدنيين من كييف وماريوبل وخاركوف وسومي.

كشفت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الاثنين، أنّ جهاز الأمن الأوكراني يستعد بالتعاون مع مسلحي “كتيبة آزوف”

لتنفيذ استفزازات قد تتسبب في حدوث تلوث إشعاعي محتمل في منطقة خاركوف.

وقالت وزارة الدفاع الروسية، في بيان، إنّ “القوميين الأوكرانيين قاموا بتفخيخ مفاعل داخل منشأة نووية

تجريبية في معهد خاركوف للفيزياء والتكنولوجيا”.

وأضاف البيان أنّ “جهاز الأمن الأوكراني ومسلحي كتيبة آزوف يخططون لتفجير المفاعل واتهام القوات المسلحة

الروسية بشنّ ضربة صاروخية على المنشأة النووية التجريبية”.

وأفادت مصادر إعلامية، أمس الأحد، بأنّ كتيبة آزوف الأوكرانية أطلقت النار على المدنيين الذين حاولوا مغادرة

ماريوبول وفق اتفاق الهدنة.

اقرأ أيضاً: هيئة روسية: كييف كانت تخطط لإنشاء جهاز متفجر نووي يعتمد على البلوتونيوم

وفي سياق متصل، قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية اللواء إيغور كوناشينكوف إنّ “كييف قامت بالتستّر

على آثار برنامج بيولوجي عسكري تم تنفيذه في أوكرانيا وبتمويل من البنتاغون”.

الدفاع الروسية تفتح ممرات إنسانية

في سياقٍ منفصل، أعلنت وزارة الدفاع الروسية وقف إطلاق النار بدءاً من الساعة 10 صباح اليوم لفتح ممرات

إنسانية آمنة.

وقالت الوزارة، في بيان، إنّه سيتم فتح ممرات آمنة لإجلاء المدنيين من كييف وماريوبل وخاركوف وسومي، وذلك

“بناءً على طلب شخصي من الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وبالنظر إلى الوضع الحالي في تلك المدن”، وفق

وكالة “انترفاكس”.

اقرأ أيضاً: بايدن يناقش مع زيلينسكي مستجدات مفاوضات أوكرانيا مع روسيا

وتابعت: “سيتم توفير طائرات لنقل الراغبين من المدنيين الذين سيتم إجلاؤهم إلى الأراضي الروسية”، مطالبةً

“الجانب الأوكراني بالوفاء التام بجميع الشروط لإنشاء ممرات إنسانية آمنة في هذه المناطق وضمان إجلاء منظم

للمدنيين والمواطنين الأجانب”.

وحذّر البيان من أنّ جميع محاولات الجانب الأوكراني “لخداع روسيا والعالم المتحضر بأسره مرة أخرى، وتعطيل

العملية الإنسانية المقررة، وإلقاء الذنب على الاتحاد الروسي، لا فائدة منها ولا معنى لها هذه المرة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى