عالمي

رسائل وزير الدفاع الإيراني للإمارات وكيان الإحتلال

حمل وزير الدفاع الايراني العميد امير حاتمي الامارات مسؤولية زعزعة الأمن في منطقة الخليج الفارسي في حالِ تواجد الاحتلال الاسرائيلي فيها.

على اعتاب اليومِ الوطني للصناعات الدفاعية واسبوعِ الحكومة في ايران، استعرضَ وزيرُ الدفاع الايراني العميد امير حاتمي انجازاتِ وزارتهِ في المجالاتِ المختلفة.

وشددَ حاتمي على دعمِ بلادِه للشعبِ اللبناني الذي وصفَهُ بالصديق، لا سيما في مواجهتهِ للاحتلالِ الاسرائيلي، مؤكداً ايضاً أنّ عرضَ طهران مقدمٌ لكلِ البلدانِ الصديقة التي تقفُ بوجهِ الاحتلال، كذلك نددَ حاتمي بتطبيعِ الامارات مع الكيانِ الصهيوني.

وقال وزير الدفاع الايراني العميد امير حاتمي: “الكيانُ الصهيوني مجرمٌ وقاتلٌ للابرياء، وما يَحصُلُ في الامارات هو خيانةٌ للشعب الفلسطيني، وإنّ الامارات تتحملُ مسؤوليةَ زعزعةِ الامن في منطقةِ الخليجِ الفارسي إنْ حصَلَ ذلك بسببِ تواجدِ الاحتلالِ الاسرائيلي فيها”.

واوضحَ حاتمي أنّ طهران لم تعترفْ باجراءاتِ الحظر، ولم تستأذنْ أحداً للحصول على المُعَدَّات، مشيراً الى فشلِ امريكا في تمديدِ الحظر رغمَ سعيِها لأشهر، ولفَتَ الى أنّ بلادَه حوّلتْ اجواءَ الحظر الى فرصِ نجاح.

حاتمي اكدَ أنّ قدراتِ ايران هي من أجلِ توفيرِ الامن والاستقلال، وليستْ لمواجهةِ أيِ بلد، لافتاً الى أنّ البرنامجَ الجوفضائي الايراني مستمر.

كما شدد وزير الدفاع الايراني العميد امير حاتمي: “إنّ ايران لديها مشاريعُ لتصنيعِ حاملاتِ الأقمارِ الإصطناعية لأوزانٍ من 300 إلى1000 كيلوغرام، وإيداعِها في مداراتٍ أكثرَ ارتفاعاً عن الأرض أيْ مدار ستةٍ وثلاثين ألفَ كيلومتر، اضافةً الى حاملِ الأقمار سروش 1 وسروش 2، وكذلك ستكونُ لدينا إمكانيةٌ لنقلِ الحمولات من مدارٍ لآخر”.

واشارَ حاتمي الى الانجازاتِ الدفاعيةِ المحلية، مؤكداً أنها كثيرةٌ ومميزة، ولدى القواتِ المسلحة مشاريعُ مستقبليةٌ سيتم تدشينُها قريباً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى