الأخبارالعالم العربي

ردود فعل وإدانات للتفجير الإرهابي في دمشق

مواقف عربية وإسلامية

أدان المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، اليوم الأربعاء، العمل الإرهابي الذي وقع صباحاً في دمشق، كما جدّد تضامن طهران مع الشعب والحكومة في سوريا.

ووصفت الخارجية الإيرانية الاعتداءات الإرهابية “بالعمياء والجبانة والمحكومة بالهزيمة”، مؤكدةً أنها “لن تؤثر على عزيمة وإرادة الشعب السوري في مكافحة الإرهاب وتحرير أراضيه وتعزيز الاستقرار”.

بدوره، أدان حزب الله في لبنان “التفجير الآثم” الذي حصل في سوريا، وحمّل الحزب “الجماعات الإرهابية ومشغّليها الإقليميين والدوليين” المسؤولية.

وأكد البيان أنّ “المحاولات الإرهابية لن تنجح في زعزعة الاستقرار والأمن السوريين”.

وفي فلسطين، أعربت الجبهة الشعبيّة، اليوم الأربعاء، عن “تضامنها ووقوفها الكامل إلى جانب الشعب السوري وقيادته  وجيشه في الجهود المستمرة لتطهير سوريا من بقايا الإرهاب، واستمرار الدفاع عن سيادة سوريا ووحدة أراضيها”.

“أنصار الله”: ما يتم إحرازه ميدانياً من إنجازات يزعج أعداء سوريا

أيضاً، استنكر المكتب السياسي لأنصار الله في صنعاء، “التفجيرات الإجرامية في العاصمة السورية دمشق، والتي أوقعت عشرات الشهداء والجرحى”.

وأوضحت الحركة في بيان أنّ “ما يتم إحرازه ميدانياً من إنجازات يزعج أعداء سوريا، فيحاولون بجرائم الغدر زعزعة الأمن والاستقرار في البلاد”، مؤكدةً أنّ “ما لم يتحقق لهم في الماضي، لن يتحقق لهم حاضراً ومستقبلاً، بفضل وعي الشعب السوري ووقوفه خلف قيادته ومع دولته وحكومته في مواجهة كل التحديات”.

كما أدان السفير اليمني لدى سوريا، عبد الله صبري، التفجير “الإرهابي” في دمشق، وأعرب عن “تعازيه لسوريا قيادة وشعباً”.

وقال صبري إنّ العملية “الإرهابية التي استهدفت ناقلة عسكرية تحمل البصمة الأميركية، في محاولة لإعاقة مسار الانفتاح الدولي والإقليمي على الدولة السورية”.

وفي الأردن، أدان حزب الحركة القومية تفجير دمشق، وقال في بيانٍ له “إن ما جرى يأتي في سياق استمرار المؤامرة على الدولة الوطنية السورية بأيدي التكفيريين والظلاميين، أدوات المشروع الصهيو أميركي، المدعومين من تركيا والرجعية العربية”.

وأكد الحزب “تضامنه ووقوفه إلى جانب الدولة الوطنية السورية في مواجهة الهجمة الكونية”.

وعن مصادر طبية سورية ارتقى 14 شهيداً  و3 جرحى في التفجيرين المتزامنين في دمشق.

وذكر مصدر عسكري لـوكالة “سانا” أنه “نحو الساعة السادسة و45 دقيقة من صباح اليوم، وأثناء مرور حافلة مبيت عسكري في مدينة دمشق بالقرب من جسر الرئيس، تعرّضت الحافلة لاستهداف إرهابي بعبوتين ناسفتين تمّ لصقهما مسبقاً بالحافلة ،ما أدى إلى ارتقاء 14  شهيداً وسقوط عدد من الجرحى”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى