ثقافة

عراقية تتسابق بالثوب الفلسطيني وتفوز “هذه المرأة ذات الجدائل هي أمي”

هذه السيدة العراقية هي خالدة المشهداني فازت الليلة الماضية باجمل ثوب في مسابقة تقام كل عام، بمناسبة اعياد الميلاد المجيدة في مدينة مانشستر الانجليزية.

السيدة المشهداني هي عراقية متزوجة من فلسطيني يعيش في نابلس، ولم تتمكن هي من دخول فلسطين بسبب جنسيتها العراقية، لكنها طلبت اللجوء إلى بريطانيا في بداية الحرب السورية حيث كانت تعيش العائلة، اليوم تعيش عائلتها في مدينة نابلس منذ سنوات .

وارتدت السيدة العراقية الفلسطينية الثوب الفلسطيني، الليلة، في احتفال ضخم أقيم في مانشستر، كان ضمن برنامجهم فقرة أجمل رداء، وقد حصل هذا الثوب الفلسطيني على جائزة أجمل زي، لتحصل على جائزة معنوية تسببت لها بالكثير من الفرح.

وقالت ابنتها لارا كنعان وتعمل صحفية في نابلس: “هذا الثوب كنتُ قد أرسلته لوالدتي هدية قبل عدة سنوات في سوريا، والآن ها هي ترتديه في بريطانيا بكل فخر أمام جموع كبيرة وبمناسبة ميلاد المسيح”.

وقالت المشهداني لابنتها “بمجرد أن تحدثت أن الثوب فلسطيني ارسلته لي ابنتي ضجت القاعة بالتصفيق في مشهد كان الأجمل”.

وبعثت السيدة المشهداني التي تعيش بعيداً عن أسرتها منذ سنوات إلى ابنتها لارا بالقول “حبيبتي ﻻرا تسلميللي يارب كنت مخبيتو لعرسك،  اليوم ارتديته لأن  التحدي كان كبير وفزت بأجمل زي، وكانت كل سيدة تقدم زيها وتتحدث عنه،  وانا حكيتلهم بنتي أهدتني اياه وهو زي من فلسطين، وهات ياتصفيق، شكراً ﻻراً انتي دائماً تمنحيني أجمل اللحظات”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى