الأخبارالأخبار البارزة

رئيس وفد صنعاء المفاوض يلتقي وزير الخارجية الإيراني في مسقط

بحث رئيس وفد صنعاء المفاوض، محمد عبد السلام، مع وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، في العاصمة العمانية مسقط التصعيد العسكري على اليمن.

وقال عبد السلام، مساء أمس الاثنين، عبر حسابه على تويتر: “في أول لقاء منذ تعيينه مع وزير الخارجية الإيراني أمير عبد اللهيان، ناقشنا التصعيد العسكري على اليمن والوضع الإنساني والسياسي والشأن الإقليمي والدولي ومآلاته على المنطقة والإقليم”.

وكان وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، أكد في وقت سابق اليوم، ضرورة انتهاج العملية السياسية والحوار بهدف حل مشاكل الشعب اليمني.

وأدلى أمير عبد اللهيان بهذا التصريح خلال مباحثاته في مسقط، مع فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء العماني لشؤون مجلس الوزراء، مشيداً بمواقف السلطنة الحكيمة وجهودها القيمة لنقل السفير الإيراني في صنعاء إلى طهران لغرض تلقي العلاج.

هذا وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، اليوم إنّ “إيران سعت على الدوام للوقوف إلى جانب شعب اليمن وأن تعكس صوته”، مؤكداً أنّ “الطريق الصحيح هو التخلي عن المسار الخاطئ الذي سلكه تحالف العدوان على اليمن، واحترام إرادة الشعب اليمني، والإقبال على الحل السياسي”.

وأوضح خطيب زاده أنّ بلاده “حاولت دائماً الوقوف إلى جانب الشعب اليمني وتكون صوت الشعب اليمني المظلوم، وبذلت الجهود لإنهاء هذه الأزمة في أسرع وقت ممكن بحل سياسي وحوار يمني – يمني”.

وكان أمير عبد اللهيان وصل إلى مسقط أمس الاثنين لإجراء محادثات مع المسؤولين في سلطنة عمان بهدف تعزيز العلاقات الثنائية ومناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك.

يُذكر أنّ هيئة الأمن القومي في مجلس النواب الإيراني أعلنت منذ أيام استعداد طهران للتوسط بين السعودية واليمن، بعد عقد عدة لقاءات بين طهران والرياض.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى