الأخبارالأخبار البارزةشؤون العدو

رئيس “الشاباك” يجتمع برئيس المخابرات المصرية في القاهرة

ضمن وفد "إسرائيلي" وصل إلى مصر

أفادت قناة عبرية، مساء أمس الأحد، بأنّ رئيس ما يسمى “جهاز الأمن العام الإسرائيلي” (الشاباك) رونين بار، ضمن الوفد الصهيوني الذي توجه اليوم إلى العاصمة المصرية القاهرة.

وأوضحت قناة (ريشت كان) العبرية أنّ بار التقى رئيس جهاز المخابرات المصرية اللواء عباس كامل، لبحث عدة قضايا.

وفي وقت سابق اليوم، أفادت وسائل إعلامٍ عبرية بوصول “مستشار الأمن القومي الإسرائيلي”، أيال حولتا، إلى القاهرة اليوم، للقاء رئيس المخابرات المصرية، عباس كامل، حيث سيتباحثان في الوضع في قطاع غزة ومحاولة التوصل إلى “تهدئة بعيدة المدى بين إسرائيل و حركة حماس “.

وتوقّع المحلل السياسي في موقع “واللا” الإلكتروني باراك رافيد، أنّ “يتناول اللقاء بين حولتا وكامل الوساطة المصرية للتوصل إلى صفقة تبادل أسرى بين إسرائيل وحماس”، فيما ذكرت الإذاعة العامة العبرية “كان”، أنّ “وفداً إسرائيلياً وصل إلى القاهرة، اليوم، وسيبحث مع مسؤولين مصريين في تعزيز العلاقات بين الجانبين أيضاً”.

وفي وقتٍ سابق، قال عباس كامل إنّ “صفقة تبادل أسرى بين إسرائيل وحماس يجب أن تشمل في المرحلة الأولى إفراج إسرائيل عن أسرى فلسطينيين مسنين وأسيرات وأطفال مقابل إفراج حماس عن جثتي الجنديين والمواطنيْن الإسرائيليين، ونحن نعمل ليل نهار من أجل حل قضية الأسرى، و مصر تسعى إلى تحقيق صفقة أكبر، تشمل عودة السلطة الفلسطينية بشكلٍ ما إلى غزة”.

وبحسب مصادر، فإنّ “كامل سيطرح على رئيس الحكومة الإسرائيلية، نفتالي بينت، التصور المصري الذي رحبت به الفصائل، في إطار التسهيلات المقدمة لقطاع غزة خلال الفترة المقبلة، والذي يحتاج إلى موافقة إسرائيلية، لكون بعض إجراءاته تتعارض مع البنود الأمنية في اتفاقية “كامب ديفيد” الموقعة بين الطرفين”.

ولفتت المصادر المصرية إلى أنّه “فيما يخص صفقة الأسرى بين حماس وإسرائيل، فإنّ مراحل الصفقة وتصورها الكامل جاهزة، وتنتظر الضوء الأخضر فقط من الجانب الإسرائيلي”.

كما أكَّدت على أنّ “القاهرة أنهت التصور كاملاً في أعقاب اللقاءات المصرية الأخيرة بقيادة حركة حماس”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى