الأخبارشؤون دولية

رئيس السلطة القضائية: إيران باتت قوة كبرى في المنطقة

قال رئيس السلطة القضائية آية الله صادق آملي لاريجاني إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تحولت إلى قوة كبرى في المنطقة ليس على الصعيد العسكري فحسب بل باتت تمتلك نظاماً فكرياً منسجماً بفضل امتلاكها دستوراً يقوم على مبدأ التوحيد.

وهنأ آملي لاريجاني، في كلمته بالملتقى الوطني الأول الذي عقد تحت شعار “النظام السلطوي وقوى التغلغل” يوم السبت في طهران، بحلول أيام عشرة الفجر ذكرى انتصار الثورة الإسلامية، موضحاً أن نظام الجمهورية الإسلامية الإيرانية يقوم على أساس مبدأ التوحيد لذلك يشعر الأعداء بالرعب.

ولفت إلى أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تسير وفق نهج الإمام الراحل (رض) وقائد الثورة واستطاعت بلورة إيمان الشعب ودفعه إلى الساحة لذلك فإن إلصاق الأعداء تهمة الارهاب بأتباع أهل البيت (ع) هو نتيجة لشعورهم بهذا الرعب.

واعتبر ان مشكلة النظام السلطوي يتمثل في ظهور منافس قوي يعتمد مبدأ التوحيد ومنهج القرآن الكريم لذلك فان احدى الهواجس المهمة لهذا النظام في مخططاته بالتغلغل في المنطقة يتمثل في وجود المنافس في المنطقة.

ونوه الى كلمة الامام الخميني (رض) حول عجز أميركا أمام ايران “ان اميركا لاتستطيع ارتكاب اية حماقة” وهو ماينبثق عن النظرة التوحيدية والسبب الذي يبعث على الرعب لدى الغرب الذي فشل في احتواء إيران رغم جميع المؤامرات والمخططات والحظر حيث استطاعت ايران الصمود والتحول الى القوة الاولى في المنطقة.

واشار الى مواقف الساسة الغربيين تجاه ايران، موضحا ان رئيسة وزراء بريطانيا الخبيثة تشعر بالاحباط وتذهب هناك وهناك بسبب شعورها بالحيرة تجاه ايران وهذا بفضل العزة التي تمخض عنها النهج التوحيدي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى