الأخبار

رئيس الحكومة الإسرائيلية يتخذ منزلاً فلسطينياً مقراً له

كشف مراسل الشؤون القضائية في صحيفة “يديعوت أحرونوت” غلعاد كوهين أنّ مقر إقامة رئيس حكومة الاحتلال

الإسرائيلي الجديد يائير لابيد هو بيت لفلسطيني هجّر من منزله عام 1948.

وقال كوهين إنّ بيت لابيد، الواقع في شارع بلفور، بني على يدي حنا جون سلامة، وهو تاجر فلسطيني ثري كان يعمل

وكيلاً لشركة السيارات العالمية “جنرال موتورز”.

وترك سلامة منزله في أثناء النكبة عام 1948، وانتقل إلى السكن في العاصمة اللبنانية بيروت، حسبما كشف كوهين.

وأصبح لابيد رئيس الحكومة الانتقالية بعد تصويت الكنيست بالقراءتين الثانية والثالثة، يوم الخميس، على حلّ نفسه،

والاتفاق على الأول من تشرين الثاني/نوفمبر المقبل موعداً للانتخابات الإسرائيلية المبكرة.

وكانت حكومة الاحتلال قد شكّلت، في حزيران/يونيو 2021، على أساس التناوب بين بينيت ولابيد، الذي كان مقرراً أن

يتولى رئاسة الحكومة في نهاية العام المقبل.

ولكن، بقرار حلّ الكنيست، فإنّ لابيد يتولى رئاسة حكومة تصريف الأعمال حتى تأليف حكومة جديدة بعد الانتخابات

المقبلة، بحسب الاتفاق الخاص بتأليف الحكومة بين أحزاب الائتلاف الوزاري.

اقرأ المزيد: “بلومبيرغ”: المحادثات النووية قد تُستأنف بعد جولة بايدن في المنطقة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى