عالمي

رئيسي يؤكد دعم بلاده لتأليف حكومة لبنانية قوية لتوفير حقوق شعبها

أكد الرئيسين الإيراني إبراهيم رئيسي، مساء أمس الأحد، لنظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، دعم الجمهورية الاسلامية لتأليف حكومة لبنانية قوية وقادرة على توفير حقوق الشعب اللبناني.

وقال رئيسي، في اتصال هاتفي مع ماكرون، “لن نتردد في تقديم كل أنواع المساعدات الإنسانية إلى اللبنانيين ومستعدون للتعاون مع فرنسا لتنمية لبنان”.

وأوضح أن الشعب اللبناني يعاني العقوبات الاقتصادية وفي إمكان فرنسا أن تؤدي دوراً في رفع هذه العقوبات، مضيفاً “بذل الجهود من جانب إيران وفرنسا وحزب الله لتأليف حكومة لبنانية قوية يمكن أن يكون لمصلحة لبنان“.

وتابع “لا نعارض المفاوضات المفيدة، لكن يجب أن تهدف إلى إلغاء العقوبات المفروضة على إيران“.

وفي السياق، أكد أن إيران كانت دائما إلى جانب الشعب العراقي وتسعى لتحقيق الهدوء والسلام في المنطقة، مديناً كل أنواع الإرهاب وبالنسبة إليها لا فارق بين “داعش” دمشق و “داعش” العراق و”داعش” خراسان.

وبخصوص أفغانستان، قال: الأميركيون ارتكبوا خطأ كبيراً في أفغانستان واحتلالهم هذا البلد 20 عاماً لم ينفع الأفغانيين، مردفاً أن سياسات “الناتو” وواشنطن في أفغانستان فشلت، وإيران مستعدة لتوفير السلام والاستقرار في هذا البلد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى