الأخبارالأخبار البارزة

رئيسي لبوتين: التعاون يجعل الدول الخاضعة لعقوبات أميركية أقوى

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، استعداد بلاده “للقيام بلاده بكل شيء حتى تصبح إيران عضواً كامل العضوية في منظمة شنغهاي للتعاون”.

وقال الرئيس الروسي، اليوم الخميس، خلال اللقاء بنظيره الإيراني، إبراهيم رئيسي: “نحن نبذل قصارى جهدنا لضمان أن

تصبح إيران عضواً كامل العضوية في منظمة شنغهاي للتعاون”، مضيفاً: “دعمنا شركاءنا في هذه المنظمة… يبقى الإجراء الرسمي الأخير، وتنضم إيران إلى هذه المنظمة الدولية الكبيرة والموثوقة بالفعل”.

هذا وأشار الرئيس الروسي إلى “العمل على اتفاقية تعاون جديدة بين روسيا وإيران، وأنّها في مراحلها الأخيرة”.

وكان الرئيسان الإيراني إبراهيم رئيسي، والروسي، فلاديمير بوتين، التقيا اليوم للمرة الأولى منذ بداية العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، حيث يحضر الرئيسان قمة منظمة شنغهاي للتعاون في سمرقند في أوزبكستان.

من جهته، أكد الرئيس الإيراني خلال لقائه نظيره الروسي أنّ بلاده “ستعمل على تحييد تأثير العقوبات الأميركية ضد روسيا وإيران”، لافتاً إلى أنّ “العمل لا زال في مراحله الأخيرة بشأن معاهدة كبرى جديدة بين روسيا وإيران، والتي ستمثل علاقة التعاون بين البلدين”.

وتابع رئيسي: “العلاقات بين طهران وموسكو ذات أهمية استراتيجية”.

 حجم التجارة بين روسيا وإيران أكبر بنسبة 81% في 2021

وعن العلاقات التجارية بين الطرفين، لفت بوتين إلى  أنّ “الوفد الروسي سيغادر إلى إيران الأسبوع المقبل، وسيضم

ممثلين عن 80 شركة روسية كبيرة”، مؤكداً أنّ حجم التجارة بين روسيا وإيران أكبر بنسبة 81% من العام الماضي.

يشار إلى أن لقاءً سابقاً بين بوتين ورئيسي عقد، في 19 كانون الثاني/يناير الماضي، في موسكو. كما عقدا، في 29

حزيران/ يونيو الماضي، محادثة ثنائية على هامش “قمة بحر قزوين” في عشق أباد، وبعدها اجتمع الطرفان، في 19 تموز/يوليو الماضي، في طهران التي زارها بوتين للمشاركة في قمة “أستانة”.

وبالرغم من تفشي وباء كورونا والعقوبات الغربية على البلدين، تتطور العلاقات التجارية والاقتصادية الروسية- الإيرانية بشكل ديناميكي.

وفي وقت سابق اليوم، انضمت إيران إلى منظمة شنغهاي للتعاون، و أفادت وكالة إرنا” الإيرانية، بأن وزير الخارجية الإيراني،

حسين أمير عبد اللهيان، والأمين العام للمنظمة، تشانغ مينغ، وقعا، الليلة الماضية، وثيقة بشأن عضوية إيران الكاملة في

منظمة شنغهاي للتعاون، وذلك على هامش قمة المنظمة المنعقدة في سمرقند في أوزبكستان.

اقرأ المزيد: قطر تنفي علاقتها بـ”الإخوان المسلمين” وتحذر من “ربيع عربي” ثانٍ

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى